"وادي الأردن" تعتزم رفع كميات مياه الري الإضافية %65

تم نشره في الأحد 12 تموز / يوليو 2015. 11:00 مـساءً
  • وزارة المياه والري - (ارشيفية)

إيمان الفارس

عمان - تعتزم وزارة المياه والري- سلطة وادي الأردن رفع كميات مياه الري "الإضافية" لغايات الري التكميلي لـ"مواجهة الظروف الجوية الطارئة وارتفاع درجات الحرارة"، خلال تموز (يوليو) الحالي من 60 إلى 65 %، وفق أمين عام السلطة سعد أبو حمور.
وقال أبو حمور في تصريحات لـ"الغد" أمس إن "السلطة ستزود حاليا 65 % من الاحتياجات الفعلية للأشجار القائمة في الأغوار الشمالية، التي تروى من مصادر المياه العذبة". وأضاف أن سلطته ستستمر بهذا الإجراء حتى نهاية آب (أغسطس) المقبل وبداية الموسم الشتوي المقبل، لتعاود بعدها خفض تلك الكميات حتى 60 % من الاحتياجات الفعلية للأشجار القائمة في الأغوار الشمالية، ومن ثم العودة لكميات التزويد الطبيعي ضمن برنامج الدور في مياه الري.
وبين أبوحمور أن سلطته بدأت بتزويد تلك الاحتياجات بمياه الري الإضافية لغايات الري التكميلي بكميات "التزويد الطبيعي" والبالغة نحو 50 % منها، اعتبارا من أيار (مايو) الماضي.
وسيكون تزويد الوحدات الزراعية بالكميات الإضافية، حسب طلب المزارعين، سيما وأن ذلك يهدف لتخفيف الآثار المتوقعة لارتفاع درجات الحرارة، وتمكين المزارعين من  المحافظة على المزروعات وتفادي الأضرار إن وجدت.  ويأتي هذا الإجراء انسجاما مع خطة الطوارئ المعدة من السلطة لمواجهة الظروف الجوية الطارئة. 
وجاءت هذه الاستعدادات بزيادة كميات مياه الري، للحفاظ على المنتج الزراعي من الآثار المتوقعة في الموسم الصيفي، بخاصة أثناء تأثير المرتفع الجوي على المملكة، بينما تقوم السلطة بدورها الحيوي والتنموي في وادي الأردن خدمة للوطن وأبنائه، وفق السلطة.
وتشمل خطة الطوارئ للصيف الحالي، إنشاء غرفة طوارئ توجد فيها قيادات السلطة، إلى جانب جاهزية الآليات والمعدات وصيانتها، لمواجهة أي تطورات غير عادية وعلى مدار الساعة، بالإضافة لإجراء خطط طوارئ اضطرارية لكل موقع جغرافي وطبيعة العمل لكافة مناطق وادي الأردن وكذلك السدود.

التعليق