ضبط باص يحمل 17 راكبا زيادة

شكاوى من تجاوزات يرتكبها سائقو النقل العام بإربد

تم نشره في الاثنين 13 تموز / يوليو 2015. 11:00 مـساءً
  • أزمة ركاب أمام جامعة اليرموك في إربد-(الغد)

أحمد التميمي

اربد – يشكو مستخدمو وسائل النقل العام في مدينة اربد من تجاوزات يرتكبها سائقو الباصات من قبيل الحمولات الزائدة، وتغيير اتجاهات السير وعدم الوصول لنهاية الخط.
ويشير محمد الضامن إلى تعمد السائقين تحميل ركاب زيادة وخاصة في فترة بعد الظهر، بواقع 10 ركاب زيادة في كل باص.
ولفت إلى عدم وصول الباص إلى نهاية الخط بحيث يدخل الباص إلى منطقة معينة ثم يعود إلى المجمع، لافتا إلى أن غالبية الباصات التي تعمل في الحي الجنوبي وجامعة اليرموك لا تصل إلى نهاية الخط.
وأشار الطالب علي عبيدات إلى قيام غالبية سائقي النقل العام (الباصات) بسلوكيات خاطئة، إذ يعمدون إلى تشغيل الأغاني بأصوات عالية وانتقاء أغان كلماتها بذيئة أيضا، موضحا أن الباصات تتحول الى شبه مقاه أو صالات أفراح وليس وسيلة للنقل، الأمر الذي يتسبب بإزعاج الركاب ووقوع مشادات كلامية.
وطالب بضرورة تكثيف عدد دوريات الشرطة ورجال السير في المجمعات لمراقبة ممارسات السائقين ومعاونيهم، لافتا إلى أن احد السائقين وبعد أن تمت مخالفته قام بزيادة السرعة وكاد أن يتسبب في حادث مروع.
ويعمد سائقو الباصات في شهر رمضان إلى تحميل ركاب بأعداد زائدة بهدف مضاعفة أرباحهم، وهم في ذلك يتعاملون مع الركاب باعتبارهم مبالغ مالية ملقاة على الأرصفة.
ويرى الشاب احمد هزايمة أن "الجشع" هو ما يدفع السائقين إلى تحميل أعداد زائدة من الركاب، لافتا إلى وقوع مشادات كلامية بين الركاب من جهة والسائق والكنترول من جهة أخرى، نتيجة قيامهما بتحميل أعداد زائدة دونما مبرر.
وتقول سهى طالبة جامعية، إن البنات يتعرضن لتحرشات جسدية بسبب العدد الزائد في الباص، معربة عن استيائها من هذه الظاهرة التي باتت تشكل خطرا على حياة الركاب دون حس أو رقيب.
وتشير إلى السرعة الزائدة التي يقود بها السائقون باصاتهم في الشوارع الضيقة للأحياء خلال تسابقهم على الركاب، مطالبة المسؤولين بتشديد الرقابة على مرتكبي هذه المخالفات حفاظا على أرواح الناس.
وتصل قيمة مخالفة تحميل ركاب زيادة عن المقرر في وسائل النقل العمومية إلى 30 دينارا، كما أن القانون يجيز حجز المركبة لمدة لا تزيد على أسبوع على أن تسلم لمالكها عند انتهاء مدة الحجز بعد تسديد قيمة الغرامات المترتبة عليها.
واشتكى ركاب من قيام باصات تعمل على الحي الجنوبي بتقاضي أجور زيادة عن ما هو مقرر، إضافة إلى قيام (الكونترول) بتحصيل الأجرة كاملة على مدار طول الخط، أي أن الراكب لمسافة 200 متر يتم تقاضي الأجرة كاملة منه.
من جانبه، قال مصدر أمني مطلع في المباحث المرورية بإقليم الشمال إن العاملين في المباحث المرورية ضبطوا ضمن حملة أمنية واسعة مخالفات ارتكبها سائقو السرفيس العاملة داخل أحياء وضواحي مدينة إربد.
 وأضاف المصدر أن الحَمَلة أسفرت عن تحرير 26 مخالفة لباصات تعمل على خطوط مختلفة في مناطق الحي الجنوبي وارتكبت مخالفات متنوعة .
 وأشار إلى انه تم ضبط 9 باصات ركاب تقوم بتحميل ركاب زيادة احدهما ضبط فيه 17 راكبا زيادة وآخر ضبط فيه 16 راكبا، وتم حجزهما داخل القسم و5 باصات عدم حمل تصريح و 6 باصات عدم التقيد بمسار الخط وعدم وصول نهاية الخط و6 باصات وثائق.

ahmad.altamimi@alghad.jo

التعليق