الغور الجنوبي: البرك الزراعية ملجأ الفقراء الصائمين من الأجواء الحارة أثناء النهار

تم نشره في الأربعاء 15 تموز / يوليو 2015. 12:00 صباحاً
  • إحدى البرك الزراعية المهجورة في منطقة الأغوار والتي تشهد عدة حالات غرق سنويا-(تصوير: محمد أبو غوش)

محمد العشيبات

الأغوار الجنوبية – دفع ارتفاع درجات الحرارة بشكل مفاجئ في غور الصافي بلواء الاغوار الجنوبية عشرات الصائمين للبحث عن برك زراعية أو أي مسطحات مائية للتبريد عن حرارة اجسادهم في منطقة تصل فيه درجات الحرارة فوق الـ 50 درجة مئوية.
وكان موقع "طقس العرب" توقع أن تؤثر موجة حارة دولية واسعة النطاق على ثلاث قارات في وقت واحد، وذلك في نهايات شهر رمضان وفترة عيد الفطر، مشيراً إلى أن الحرارة في العاصمة عمان قد تصل إلى 38 درجة مئوية.
وعلى الرغم من خطورة تلك البرك الزراعية  ومجاري السيول على حياة الاطفال،  الا انها الملاذ الوحيد لأطفال وسكان غور الصافي في ظل عدم مقدرتهم توفير اجهزة تبريد منزلية.
وتسود حالة من الهدوء والركود شوارع غور الصافي بعد ان فضل المواطنون البقاء داخل منازلهم، فيما تجمع العشرات من الأطفال والشباب وكبار السن عند التجمعات المائية لافتقار منازلهم للمكيفات او حتى المراوح.  
ويدرك محمد صالح بان السباحة في البرك الزراعية والتجمعات المائية المكشوفة تشكل خطرا  على حياتهم خصوصا الأطفال، إلا أنه أشار إلى عدم وجود بدائل أمامهم في ظل عدم استطاعتهم شراء جهاز "تكيف"  للتبريد .
وأشار المواطن محمود ابراهيم الذي يقطن في غور الصافي ولا يزيد دخله الشهري على 150 دينارا، أنه يلجأ وأطفاله إلى التجمعات المائية هربا من حرارة الجو التي سادت المنطقة، مشيرا إلى عدم استطاعة أطفاله إكمال الصيام لارتفاع درجات الحرارة وحاجة الجسم الى السوائل بسبب ازدياد إفرازات العرق.
واشار المواطن ابو علي  انه وأطفاله يلجأون الى التجمعات المائية هربا من حرارة الجو التي سادت المنطقة بشكل مفاجئ .
وتكمن خطورة تلك البرك بعدم وجود سياج حولها وصعوبة الخروج منها في حال سقوط شخص في داخلها وخصوصا البرك البلاستيكية التي يتجاوز عمقها 5 أمتار.
من جانبه، طالب مصدر طبي في غور الصافي من السكان بضرورة الابتعاد قدر الإمكان عن أشعة الشمس وعدم التعرض  لها لفترات طويلة وخصوصا العاملين في المزارع، مشيرا إلى ضرورة عمل الإسعافات الأولية للأشخاص المصابين بضربة شمس من خلال نقلهم إلى مكان مظلل وبارد ووضع كمادات مثلجة على الجسم   حتى يتم نقله الى أقرب مركز طبي، مؤكدا ضرورة الإكثار من شرب الماء والسوائل بكميات كافية وارتداء ملابس واسعة فاتحة اللون.
وأكدت مصادر في سلطة وادي الاردن على ضرورة تشديد الرقابة على البرك الزراعية المكشوفة في مناطق الأغوار الجنوبية التي يزيد عددها على 2000 بركة زراعية، مشيرا إلى أن السلطة ستقوم بتوزيع إشعار تثقيفي للمزارعين يحثهم على وضع سياج حول البرك الزراعية.
mohammad.ashaibat@alghad.jo

التعليق