فنان الشارع شيبرد فيري يسلم نفسه للسلطات في ديترويت

تم نشره في الخميس 16 تموز / يوليو 2015. 11:00 مـساءً

ديترويت -  قالت السلطات إن فنان الشارع شيبرد فيري -الذي صنع ملصق (الأمل) للرئيس باراك أوباما في 2008- سلم نفسه للشرطة في ديترويت الثلاثاء الماضي، بعد اتهامه بتشويه عدة منشآت في المدينة.
وأصدرت الشرطة مذكرة ضبط بحق فيري (45 عاما) موجهة إليه تهمتين بالاتلاف العمد للممتلكات تصل عقوبة كل منها للسجن خمس سنوات وغرامة مالية تصل إلى 10 آلاف دولار.
وبخلاف ملصق (الأمل) ذي الأربعة ألوان الذي صنعه لأوباما أثناء حملته الانتخابية في 2008 فان فيري هو الشخص الذي صنع ايضا ملصق (الطاعة) لفن الشارع.
وقالت شرطة ديترويت الشهر الماضي إن فيري قدم نموذجا سيئا للفنانين الاخرين عندما وضع ملصقات (اندريه العملاق) التي تحمل توقيعه على مبان في وسط المدينة وبالقرب منها. وقالت الشرطة إن فيري خرب تسعة مواقع أخرى من بينها منشأتان تابعتان للمدينة.
وذكرت صحيفة ديترويت فري برس ان فيري قبض عليه الاسبوع الماضي بسبب مذكرة الضبط أثناء عودته للبلاد في لوس أنجليس. واطلق سراحه بعد ان فضلت سلطات ديترويت عدم تسليمه وسافر إلى ديترويت مساء الاثنين.
وفي تواصل للصحيفة معه بعد وصول الرحلة رفض فيري التعليق. - (رويترز)

التعليق