العمليات العسكرية تدفع العراق لإغلاق حدوده مع الأردن

الأردن يأمل بإعادة فتح الحدود مع العراق قريبا

تم نشره في الخميس 16 تموز / يوليو 2015. 11:00 مـساءً
  • مركز حدود الكرامة (الطريبيل) بين الأردن والعراق - (ارشيفية)

تغريد الرشق

عمان - أكد السفير العراقي لدى الأردن جواد هادي عباس إغلاق بلاده لحدودها مع المملكة أمس، وعزا ذلك إلى العمليات العسكرية الواسعة والمستمرة للجيش العراقي، في الفلوجة والرمادي في محافظة الأنبار، ضد "داعش" والإرهابيين.
وأفاد السفير، في تصريح خاص بـ"الغد" امس، أن هذه العمليات "تستوجب الإغلاق، حفاظا على الأمن وعلى البضائع"، وأن هذا الإجراء "مؤقت"، وأكد أنه سيتم إعادة فتح الحدود قريبا، وأنها ستعود لعملها كالمعتاد، ولما كانت عليه قبل العيد، فور انتهاء العمليات العسكرية.
وقال عباس إنه يتوقع "النصر القريب للجيش العراقي، وأن يتم تطهير جميع المناطق من الإرهابيين"، ولناحية البضائع والتجارة الأردنية، أشار إلى أن هذا الإغلاق لا يعني أن البضاعة الأردنية "ممنوعة من دخول العراق"، بل إن هذه البضائع تصل إلى العراق عن طريق الكويت، "رغم أن كمياتها أقل من السابق".
محليا، وفي إجابته عن سؤال لـ"الغد" حول هذا الإغلاق للحدود العراقية، قال الناطق الرسمي باسم الحكومة وزير الدولة لشؤون الإعلام د.محمد المومني إن "الإغلاق تم من قبل الجانب العراقي"، وإن الحكومة "تأمل أن يعاد فتح الحدود قريبا".
وكان مصدر رسمي أعلن أمس، أن السلطات العراقية أبلغت نظيرتها الأردنية بقرار الحكومة العراقية، إغلاق المعابر الحدودية مع الأردن حتى إشعار آخر.
وأهاب المصدر بالمسافرين والسائقين الراغبين في السفر إلى العراق، عدم التوجه إلى المراكز الحدودية، لحين صدور قرار جديد من السلطات العراقية بإعادة فتح حدودها مع الأردن.

التعليق