تحالف "رينو- نيسان" يعلن عن حجم أعمال مشترك قياسي يبلغ 3.8 مليار يورو للعام 2014

تم نشره في الثلاثاء 21 تموز / يوليو 2015. 12:00 صباحاً

دبي- أعلن تحالف رينو- نيسان عن رقم قياسي جديد لتعاون فرعيه للعام 2014؛ حيث بلغ حجم هذا التعاون 3.80 مليار يورو، أي بزيادة قدرها 2.87 مليار يورو مقارنة بالعام الأسبق. وقد كان لعمليات الشراء والهندسة والتصنيع الأثر الكبير في ازدياد هذا الرقم، وذلك بالإضافة الى إطلاق وحدة العائلة المشتركة وعمليات التقارب في أربع وحدات رئيسية
ويتم تحقيق هذا النوع من التعاون من خلال خفض التكاليف وتجنب بعض التكاليف الأخرى وزيادة الإيرادات، في وقت يتم اعتماد أوجه التعاون الجديد غير التراكمي سنوياً. وتعمل كل من رينو ونيسان على احتساب التعاون بهدف تحديد ما إذا كانتا قد حققتا أهدافهما لجهة الأداء. كما تسمح مستويات التوفير والإيرادات الصافية لكل منهما بتوفير مركبات ذات قيمة أعلى للمستهلكين حول العالم.
وفي هذا السياق، قال كارلوس غصن رئيس التحالف ورئيس مجلس إدارته: “ما تزال وحدة العائلة المشتركة تسهم في دفع التعاون على معظم الأصعدة الرئيسية، بدءاً من عمليات الشراء وصولاً الى هندسة المركبات ومنظومات الدفع. وفي الوقت نفسه، يعزز التقارب الأخير لأربع وحدات رئيسية هي الهندسة، هندسة التصنيع، إدارة منظومات التزويد، عمليات الشراء والموارد الإنسانية، تسريع حركة هذا التعاون التصاعدية”.
وكانت نيسان قد قاربت هذه المهام الأربع في الأول من نيسان (أبريل) 2014. وفي وقت ما تزال كل من رينو ونيسان عبارة عن شركتين منفصلتين، تم تعيين رئيس تنفيذي مشترك لكل من هذه الوحدات ضمن التحالف. وبفضل عملية التقارب، يتوقع التحالف أن يتفوق على هدفه بتحقيق 4.3 مليار يورو من التعاون مع حلول العام 2016 وذلك انطلاقاً من 1.5 مليار للعام 2009.
وتسمح وحدة العائلة المشتركة لكل من رينو ونيسان ببناء مجموعات أكبر من السيارات والمركبات بالاعتماد على مجموعات أقل من قطع الغيار، كما تزيد في الوقت نفسه من خيارات المستهلك وتعزز جودة المركبات. وتعتمد السيارات الصغيرة على هندسة CMF-A، في وقت يتم بناء السيارات المتوسطة إنطلاقاً من هندسة CMF-B. أما المركبات الكبيرة، فيتم بناؤها على مبدأ قواعد CMF-C/D الهندسية.

التعليق