مسؤولون: نظام الكهرباء قادر على مواجهة الأحمال المصاحبة لموجة الحر

تم نشره في الاثنين 20 تموز / يوليو 2015. 11:00 مـساءً
  • أعمدة كهرباء ضغط عال- (تصوير: محمد أبو غوش)

رهام زيدان

عمان- أكد مسؤولون في قطاع الكهرباء أن النظام الكهربائي للمملكة قادر على تغطية الأحمال الناتجة عن الموجة الحارة التي تؤثر على المملكة حاليا.
وقال المسؤلون ان الوحدات التوليدية في كافة المحطات تعمل بكامل طاقتها، فيما توجد وحدات احتياطية جاهزة للدخول في الخدمة عند أي طلب طارئ.
في هذا الخصوص، قال الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن المهندس فاروق الحياري إن استطاعة الوحدات التوليدية تفوق في الوقت الحالي الاحمال المتوقعة؛ اذ يقارب اجمالي قدرة هذه الوحدات 3970 إلى 4 آلاف ميغاواط، مقدرا ان لايتجاوز الحمل الاقصى 3170 ميغاواط وهو أعلى رقم تم تسجيله خلال ذروة فصل الشتاء الماضي.
وأوضح الحياري أن احمال الصيف تكون عادة أقل من تلك المسجلة في فصل الشتاء، وأن بلوغها مستويات مرتفعة يعتمد على مرور موجات حارة تقارب 40 درجة مئوية وتستمر لأكثر من أيام، مشيرا إلى أن الاحمال انخفضت خلال شهر رمضان بسبب اعتدال درجات الحرارة في ذلك الوقت. وبين الحياري ان الهيئة تراقب اداء الشركات العاملة في القطاع يوميا وبشكل مستمر من خلال شاشة خاصة داخل مقر الهيئة في مركز تحكم وسيطرة مخصص لهذاالغرض بهدف ضمان استمرارية التيار وتفادي حصول اعطال أو انقطاعات عليه. وفي الوقت ذاته، تكثف الهيئة، بحسب الحياري، من حملاتها الرقابية على المستخدمين للحد من سرقات الكهرباء والاستجرار غير المشروع، مؤكدا على أن الضابطة العدلية في الهيئة تتعاون مع الاجهزة المعنية وتتابع شكاوى الاستجرار غير المشروع للطاقة الكهربائية وتجري عمليات التحري والضبط للحالات المخالفة واحالتها للقضاء بموجب القانون.
ونشرت الهيئة خلال الفترة الماضية ارشادات تساهم في تخفيف استهلاك الطاقة في فترات ارتفاع الأحمال، تتضمن تقليل اشعال الأضوية خلال ساعات النهار واستخدام اللمبات الموفرة للطاقة وضبط المكيف على 25 درجة واغلاق الابواب والشبابيك، ما يقلل من استهلاك الكهرباء ويوفر تبريدا مناسبا.
وفيما يتعلق بالأعمال المنزلية التي تتطلب استخدام الاجهزة الكهربائية نصت الارشادات على ضرورة اتباع ارشادات توفير الطاقة الكهربائية واستخدامها بصورة صحيحة ومعتدلة ما يخفض من قيمة الفاتورة الكهربائية، موضحا ان استخدام تلك الاجهزة بعد الساعة 11 ليلا او خلال الفترة الصباحية من الخامسة الى السابعة صباحا يسهم بتقليل قيمة الفاتورة.
كما اشارت هذه الارشادات إلى أهمية استخدام انظمة الطاقة المتجددة والسخانات الشمسية لدورها في تقليص فاتورة الطاقة وتقديم حلول بيئية نظيفة لانتاج الطاقة واستخدامها.
من جهته، قدر مدير عام شركة الكهرباء الوطنية، المهندس عبدالفتاح الدرادكة، ان يصل اقصى حمل للنظام الكهربائي خلال الموجة الحارة الحالي إلى 2600 إلى 2700 ميغاواط وذلك بالاعتماد على عبور موجة حارة تتجاوز فيها درجات الحرارة 35 مئوية مستمرة لعدة أيام.
وبين ان أحمال أول من أمس بلغت 2300 ميغاواط للفترة المسائية و2100 ميغاواط بالفترة الصباحية مؤكدا انها مستويات اعتيادية لمثل هذا الوقت من العام.
وقال الدرادكة إن هذه الاحمال تبقى ضمن السيطرة يغطيها النظام الكهربائي إلى جانب توفير احتياطي كبير، خصوصا وان محطات الكهرباء العاملة والاحتياطية تعمل كلها باستخدام الغاز المسال المقبل عن طريق العقبة، ما خفف من كلفة التوليد بنسبة كبيرة مقارنة باستخدام الوقود والديزل.
يشار إلى ان ارتفع اجمالي مبيعات شركة الكهرباء الوطنية خلال الاشهر الخمسة الأولى من العام الحالي بنسبة 5 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
وبحسب البيانات، الصادرة عن شركة الكهرباء الوطنية حديثا فإن اجمالي هذه المبيعات بلغت نحو 7273.8 جيجا واط ساعة مقارنة مع 6958.2 جيجاواط ساعة خلال نفس الفترة من العام الماضي.
إلى ذلك، قال مدير دائرة الطوارئ في شركة الكهرباء الأردنية زياد الحمصي إن الانقطاعات التي سجلت منذ بداية الموجة الحارة تعتبر اعتيادية وتم التعامل معها باقصى سرعة متاحة، مؤكدا انه لم تحدث اعطال كبرى على شبكة الشركة.

reham.zedan@alghad.jo

التعليق