إربد: دخل لاستئصال "الزائدة" فخرج ميتا.. وذووه: خطأ طبي

تم نشره في الاثنين 27 تموز / يوليو 2015. 12:00 صباحاً
  • صورة الشاب عبيدات

أحمد التميمي

إربد – ينتظر ذوو شاب جامعي عشريني من منطقة يبلا التابعة لبلدية الكفارات في لواء بني كنانة نتائج التقرير الطبي لمستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي للسير لرفع دعوى قضائية ضد مستشفى خاص يتهمونه بالتسبب بوفاته، جراء خطأ طبي حصل معه أثناء إجراء عملية  استئصال الزائدة، وفق ابن عمه يوسف عبيدات.

وفي التفاصيل قال عبيدات إنهم أخذوا ابنهم "نمر" لأحد المستشفيات الخاصة بعد شعوره بالألم في بطنه وبعض من أجزاء جسمه، وأن الكوادر الطبية والتمريضية أخبرتهم بأنها أعراض الإصابة بـ"الزائدة" وبعد انتظار زاد على الساعة والنصف أدخل إلى غرفة العمليات التي لم يلبث بها سوى نصف ساعة .

وأشار إلى أنه تمت عملية إخراجه من المستشفى كي يعود إلى منزله في منطقة يبلا، منوها بأن حالته قد ساءت في ساعات المساء وقاموا بنقله إلى مستشفى اليرموك الحكومي باللواء، وهناك تم إخبارهم بأنه لا بد من إعادته للمستشفى الذي عولج فيه، وتم إعادته للمستشفى الخاص حيث تم إعطاؤه علاجات وأدوية لا يعرفونها، منوها بأنه حالته الصحية زادت سوءا.

وبين بأنهم قرروا وإزاء هذا الوضع نقله إلى مستشفى الملك المؤسس عبد الله الجامعي، حيث تم إجراء عملية له من قبل الكوادر الطبية والتمريضية المعنية في الساعة الحادية عشر والنصف مساء وبقي في غرفة العمليات لغاية الواحدة وخمس وأربعين دقيقة.

ولفت إلى أنه مكث تحت الأجهزة الطبية لغاية وفاته في الساعة الثالثة فجرا، مستدركا بأن التشخيص الطبي في "الملك المؤسس" يختلف عن التشخيص في المستشفى الخاص، حيث بين التشخيص الأول بأنه لا يوجد التهاب في "الزائدة"، وأن حالته حينما وصل المستشفى ميئوس منها حيث كان اللون الأزرق هو السائد على جسده رافق ذلك بروده في أطرافه وبعض من أجزاء جسده .

وأشار إلى أنه من المتوقع أن يتخرج الشاب المتوفي نمر من الجامعة في شهر آب المقبل، إلا أن فرحته لم تتم وسادت في أجواء منزله الأحزان بدل الفرح.

وقال مصدر في المستشفى إنه تم إجراء اللازم للشاب الذي ادخل للمستشفى وكان يعاني من الم في بطنه وتم إخراجه من المستشفى وعلم لاحقا انه توفي في مستشفى الملك المؤسس دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

 

Ahmad.altamimi@alghad.jo

 

التعليق