المملكة تحت تأثير الأجواء الحارة خلال الأسبوعين المقبلين

تم نشره في الاثنين 27 تموز / يوليو 2015. 12:00 صباحاً
  • أطفال يملأون عبوات مياه من نبع في قرية أبو نصير لمواجهة ارتفاع الحرارة (تصوير: محمد ابو غوش)

عمان-الغد- توقع موقع "طقس العرب" ان تستمر الأجواء الحارة على مدى الايام الخمسة عشرة المقبلة، مُرجّحا أن تدخل عمان والمدن الرئيسية ضمن تصنيف "موجة حارة" مع بداية آب "اغسطس" المقبل.
ووفق تحليل مناخي للموقع، فان الخرائط الجوية المُختصة بالتوقعات الجوية بعيدة المدى، تشير إلى أن امتداد المنخفض الحراري الموسمي، الجاثم فوق المنطقة، سيمتد من جديد، وبقوة هذه المرة إلى الغرب، وذلك بُعيد أسبوع من تاريخه، أي بالتزامن مع بداية آب "أغسطس"، وتشير ذات الخرائط إلى تموضّع كتلة هوائية لطيفة الحرارة -غير مُعتادة، نسبةً لهذا الوقت من السنة- ورطبة في طبقات الجو المتوسطة والعالية شماليّ الأراضي المصرية في ذات الفترة.
واوضح "طقس العرب" ان ذلك يقودنا إلى مُفترق طرق: الأول: أن تكون ديناميكية تموضّع هذه الكتلة إلى الغرب قليلاً وبمحور بعيد عن بلاد الشام، وذلك يسمح بتوغّل الرياح الحارة والجافة غرباً بشكل أكبر، وبالتالي حرارة تلامس الأربعين في العاصمة عمان، والمدن مع استقرار عام على الطقس.
اما الثاني، وهو الأرجح فأن تتموضّع هذه الكتلة بطريقة تُجيز تفاعلها مع المنخفض الحراري الموسمي على السطح، وبالتالي سيادة أجواء حارة (أقل حرارة من الخيار الأول أعلاه)، لكنّها غير مُستقرة، بحيث تتكاثر السُحب متوسطة الارتفاع مع نهاية تموز (يوليو) الحالي، والتي يتوقع أن تُفضي إلى زخات رعدية من المطر في البادية الشرقية، والتي قد تطال مع بداية "آب" غربي المملكة بما فيها العاصمة عمان والمدن الرئيسية.
وتُعرّف "الموجة الحارة" على أنها "ارتفاع متواصل ومستمر لدرجات الحرارة، بعيداً عن مُعدلاتها الاعتيادية بمقدار 4-6 درجات مئوية، ولفترة تزيد على 72 ساعة (ثلاثة أيام)"، وتنطبق هذه المعايير على مناطق البادية، في حين لم تنطبق -حتى تاريخه- على العاصمة عمان، التي تعيش أجواء صيفية حارة نسبياً إلى حارة، لكن من المُرجّح أن تدخل عمان والمدن الرئيسية ضمن تصنيف "موجة حارة" مع بداية آب (اغسطس) المقبل.
وبصورة عامة، يتوقع أن تستمر درجات الحرارة أعلى من مُعدلاتها إجمالاً، لا سيّما في المنطقة الشرقية من البلاد، على الأقل حتى نهاية الثلث الأول من آب (اغسطس)، أي خلال الأسبوعين القادمين، دون أي بوادر لتيارات هوائية شمالية غربية لطيفة الحرارة، كالتي عاشتها المملكة مع بداية الصيف الحالي، وحتى النصف الأول من "رمضان" المُنصرم.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »انقطاع الكهرباء (ام يدر)

    الجمعة 31 تموز / يوليو 2015.
    الكهرباء قطعت اليوم الجمعه من الساعه الخامسه ص للان لماذا