وقف الضربات الجوية في مستهل الهدنة الهشة باليمن

تم نشره في الاثنين 27 تموز / يوليو 2015. 12:04 مـساءً
  • (أرشيفية)

صنعاء- لم يشن التحالف العربي بقيادة السعودية غارات جوية في اليمن اليوم الاثنين في أول أيام الهدنة الإنسانية لكن المعارك استمرت في الجنوب رغم ذلك بحسب شهود.
ودخلت الهدنة التي أعلنها التحالف من جانب واحد حيز التنفيذ منتصف ليل الأحد الاثنين بالتوقيت المحلي للسماح بإيصال المساعدات الإنسانية للمدنيين الذين يعانون منذ اندلاع النزاع قبل أربعة اشهر.
وعلق طيران التحالف الغارات الجوية التي يشنها منذ 26 آذار (مارس)  ضد المتمردين بحيث لم يتم الإعلان عن أي ضربة منذ فجر اليوم، وفقا للشهود.
لكن المتمردين شنوا منذ دخول الهدنة حيز التنفيذ هجمات في محافظات تعز ولحج والضالع في الجنوب ومأرب شرق العاصمة صنعاء طبقا لعدد من الشهود ومصادر عسكرية.
وأطلق المتمردون قذائف الدبابات على الأحياء السكنية في جبل صبر في محافظة تعز ما أسفر عن اشتباكات مع الموالين أوقعت قتلى وجرحى في صفوف الطرفين وفقا لما قاله عدد من السكان.
واستهدف المتمردون مناطق في محافظة لحج بقذائف مدفعية خلال الليلة الماضية بحسب شهود.
يذكر أن المتمردين لم يحددوا موقفهم إزاء الهدنة لكن محمد علي الحوثي "رئيس اللجنة العليا للثورة" اكتفى بالتصريح أن "الأمم المتحدة لم تبلغ التمرد بالهدنة".
ولم تمنع هدنة سابقة مدتها خمسة أيام اقرت في أيار (مايو) استئناف المعارك كما أن هدنة دعت إليها الأمم المتحدة في العاشر من الشهر الحالي لم تتحول إلى واقع ملموس أيضا.
وتؤكد أرقام الأمم المتحدة أن المدنيين يشكلون أكثر من نصف 3700 شخص قتلوا خلال أربعة أشهر من النزاع.-(ا ف ب)

التعليق