داود أوغلو: لا نريد رؤية داعش على حدودنا من الآن فصاعداً

تم نشره في الاثنين 27 تموز / يوليو 2015. 09:00 مـساءً
  • وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو - (أرشيفية)

أنقرة- قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، اليوم الإثنين، "لا نريد رؤية داعش على حدود الجمهورية التركية من الآن فصاعدا". 

تصريح داود أوغلو جاء خلال مشاركته في برنامج تلفزيوني مشترك على قناتين محليتين. 

وأضاف رئيس الوزراء أن تركيا "ترغب في أن تسيطر المعارضة السورية المعتدلة، على الجانب السوري من الحدود، ودحر تنظيم داعش، نظرا لأن التحالف الدولي الذي يشن ضربات جوية ضد مواقع التنظيم لا يرغب بإرسال قوات برية". 

ولفت داود أوغلو إلى أن تركيا تنسق مع الولايات المتحدة الأمريكية بخصوص مواجهة "داعش" وتقوية المعارضة السورية المعتدلة حيث جرى مؤخراً إطلاق برنامج لتدريب وتجهيز مقاتلين من تلك المعارضة. 

وشدّد على ضرورة توفير غطاء جوي لقوى المعارضة المعتدلة لتحكم سيطرتها على الأرض، مشيرا إلى أنه في حال توفير ذلك الغطاء، فإن ذلك سيعني تحقيق أكثر من هدف، منوها إلى أن تركيا لطالما دعت إلى ضرورة تشكيل منطقة حظر طيران بسوريا، في معرض رده على سؤال بهذا الخصوص. 

ونوّه رئيس الوزراء إلى "أن العمليات التي تخوضها تركيا ضد منظمات "داعش" و"بي كا كا" و"جبهة حزب التحرير الشعبي الثوري" الإرهابية، تحظى بتأييد دولي كبير"، منوها بأنها ستتواصل حتى الخروج بما وصفه بـ"تحقيق نتيجة قطعية". 

وأوضح داود أوغلو أن 112 دولة ومنظمة دولية أعربت عن تضامنها واستعدادها للتعاون مع تركيا وبعثت رسائل تعزية في ضحايا الهجمات الإرهابية الاخيرة التي شهدتها البلاد، منوها في هذا الإطار إلى دعم الولايات المتحدة الأمريكية للعملية التي تشنها أنقرة ضد منظمة "بي كا كا" الإرهابية.(الأناضول)

التعليق