الأردن يدين جريمة حرق الشهيد الرضيع علي دوابشة

تم نشره في الجمعة 31 تموز / يوليو 2015. 11:56 صباحاً
  • الأردن يدين جريمة حرق الشهيد الرضيع علي دوابشة

عمان - ادانت الحكومة الاردنية الجريمة البشعة التي ارتكبها مستوطنون اسرائيليون في قرية دوما جنوب مدينة نابلس عندما احرقوا منزلا لعائلة فلسطينية فيما كانت الاسرة في داخل المنزل وادت الى استشهاد الرضيع الفلسطيني علي دوابشة واصابة شقيقه (4 سنوات) ووالديه بحروق خطيرة.

واعتبر وزير الدولة لشؤون الاعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني هذه الجريمة البشعة ما كانت لتحدث لولا اصرار الحكومة الاسرائيلية على انكار حقوق الشعب الفلسطيني وادارت ظهرها للسلام وتحقيق الامن والسلام في المنطقة.

وحمل المومني الحكومة الاسرائيلية بوصفها القوة القائمة بالاحتلال المسؤولية عن هذه الجريمة البشعة وعن كل الاعتداءات التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني مشيرا الى ان اولوية الحكومة الاسرائيلية هو المزيد من الاستيطان وانكار الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني. (بترا)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الاردن (حنين)

    الجمعة 31 تموز / يوليو 2015.
    الله وكبر على عدا دين اصبرو ياخوانا في فلسطين الله معكو
  • »وليكن (خليل رمضان)

    الجمعة 31 تموز / يوليو 2015.
    دعهم يقتلونا يعذبونا. دع عويل صراخنا يعلو. دع الامنا تنهشنا وتأكل منا. دعهم ينكلون بنا حتى يسئمون عذابنا .ودعنا نبكي نضوب مشاعرنا وجفاف عيوننا . لكننا وفي كل الأحوال سنصمد وستبقى رايتنا مرفوعة فكلما صمدنا انهارت جدر جبروتهم وكلت حصون مناعتهم ويوما ما سننتقم منهم ومن كل من وقف معهم واستظل بظلهم وحينها لن يسمع العالم ولن يردد سوى صراخ لعنتهم
  • »شهداء... ولكن (أحمد العربي - عمان)

    الجمعة 31 تموز / يوليو 2015.
    البيان الرسمي الاردني مهم واعتقد انه موضع تقدير , خاصة لان المنطقة كلها تغلي بصراعات يحضر فيها كل شيء الا المنطق , يحضر الصراع السني الشيعي والكردي العربي وغير ذلك من منتجات الفوضى الامريكيةوحلفائها ويغيب فيها الاسرائيلي الذي تمدد ويتمدد براحة وبدون عوائق ؛ ولمن لا يصدق هذ الاستنتاج عليه ان يبحث في اجندات المتصارعين ليجد لغة غريبة من مثل الطريق الى القدس بعد تحرير دمشق وبغداد وغيرها من العواصم المستهدفة , كذلك فان اصحاب تلك الاجندات يتجاهلون انشاء مستشفيات ميدانية في الكيان الصهيوني لعلاج ورعاية الارهابيين, مثلما يتجاهلون بطولات فلسطينيةفي الوقت الضائع وشهداء يمدونهم بالجواب القاطع( الله يرحمهم). لقد قام الكنيست الصهيوني مؤخرا بالتصويت على مقترح لاعطاء المعتقل الفلسطني المضرب عن الطعام ما يحتاجه جسده وبالقوة لغايات افشال اضرابه حتى لا يتم اخراجه للحرية وحتى لا ينتشر هذا الدرس بين المعتقلين. اخيرا , هل هنالك من أمل لاعادة توصيف خانة الاعداءوخانة الاصدقاء والحلفاء؟ هل يمكن ان نرى التحالف الصهيوني الامريكي وسياساته المعلنة والظالمة ضمن التناقض الرئيسي لشعوبنا وامانيها في التحرر والتنمية والديمقراطية؟واذا ما تحقق مثل هذا الحلم المشروع , هل سنكتفي من الناطق الرسمي وحكومتنا بالادانة فقط ؟ ام ان مثل تلك المرحلة " الحلم " تتطلب رفع الصوت عاليا للتوقف وايقاف التمدد الصهيوني اقتصاديا وسياسيا في كل المنطقة؟ لن نعدم الامل؟ نعم وكل الرحمة لروح علي الدوابشه ومن سبقوة ومن سيليه في هذا الجرح الواسع في الارض العربية لان اللحظة التي سقط فيها علي , سقط فيها اطفال ونساء ورجال ارتقت ارواحهم الى العلى وهي تشكو الظلم والارهاب مثلما شكت روح علي من الاحتلال .
  • »حسبي الله و نعم الوكيل (محمد)

    الجمعة 31 تموز / يوليو 2015.
    حسبي الله و نعم الوكيل