دودج تشالنجر 2015 الجديدة: الحصان الأميركي الأقوى (صور)

تم نشره في الاثنين 3 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 30 آب / أغسطس 2015. 10:10 مـساءً

حروب القوة الحصانية تستمر وتتواصل بكل عنفوان، ويتم إعادة ملء ترسانة سيارات العضلات في علامة دودج بطراز تشالنجر 2015 الجديدة مجهزة بحلول تكنولوجية حصرية تحقق أداء أفضل، وتجعل من هذه السيارة الكوبيه الأيقونية امتداداً للسائق.

التصميم

تأخذ جميع موديلات 2015، المستوحاة من سيارة تشالنجر 1971 الأيقونية، مظهراً جديداً جريئاً يعتمد على الشبكة المنقسمة وأشكال المصابيح الخلفية المنقسمة لموديل 1971، وتم تطوير هذه العناصر في طراز 2015 بتصميم هالة محيطية لمصابيح LED أمامية، يقابلها إطار باللون الأسود. وتضيء مصابيح أمامية إسقاطية مفردة في كل زاوية أمامية الطريق أمام السائق. وهناك أيضاً مصابيح أمامية بنظام تفريغ عالي الكثافة (HID) تأتي كميزة اختيارية.
ومن الجانب، تبرز نسب سيارة العضلات التي تحمل توقيع سيارة تشالنجر 2015 و لوحات الربع الخلفي الدافع الكبير وسط غيرها من السيارات، في حين أن خطوط المصدات والحزام تتضافر معاً في الجزء الأمامي والخلفي من السيارة لاستحداث مظهر أكثر أناقة. وهناك تسعة تصاميم اختيارية للعجل، من بينها تصميم لعجلة جديدة بالكامل من الألومنيوم المصبوب خفيف الوزن قياس 20 X 9 بوصات بتشطيبات باللون الأسود الذي يمنح شكلاً معدنياً فريداً مع مظهر جانبي متدفق. وتأتي إطارات ثلاثة مواسم عالية الأداء كميزة اختيارية بطرازي  تشالنجر R/T Scat Pack وطراز 392 HEMI Scat Pack Shaker.
ويمثل طراز 1971 التاريخي مصدر إلهام لتصميم المصباح الخلفي المنقسم الجديد1971 . ولتحقيق لمسة عصرية معاصرة، يخلق ضوء LED لتوقيع علامة دودج التجارية شريطاً واحداً من الضوء داخل كل مصباح. وتمنح ستارة خلفية معاد تصميمها سيارة تشالنجر 2015 مظهراً أكثر اتساعاً، في حين تمنح أنابيب عادم المركبة الموضوعة فوق فتحة (مع محرك Pentastar V6 إيحاءً بالأداء العالي.

المقصورة

داخل دودج تشالنجر 2015 قمرة قيادة جديدة كلياً تثير الحماس، وتحتوي على مواد وتشطيبات وتقنيات ذات مستوى عالمي. والعناصر الأساسية مستوحاة من مقصورة تشالنجر1971.
ولإبراز قدرات أداء سيارة العضلات، تم تصميم دودج تشالنجر 2015 بقمرة قيادة عالية الأداء تجسد الشكل الخارجي القريب من شبه المنحرف بطريقة فنية وبأسلوب عضوي أكبر.
وتشتمل لوحة  أجهزة القياس الجديدة كلياً، المصنعة بشكل غاية في الأناقة، على حافة من الألمنيوم المختوم، والتي ترسي شكل قمرة السائق. ولتحقيق طلة  ذات تقنية عالية، توجد شاشة عرض معلومات مبتكرة بأغشية الترانزستور الرقيقة TFT للسائق قياس 7 بوصات (8،177 ملم) في وسط لوحة أجهزة القياس وتقدم عروضاً ومعلومات لا حدود لها ومتوافقة مع شخصية السائق ورغباته.
وتشتمل لوحة أجهزة القياس الجديدة كلياً على عداد سرعة تناظري ومقياس سرعة دوران المحرك، والذي يكون على شكل مستوحى من التراث مع أشكال مقعرة وتصميم إبرة مغطاة المحور. وإضافة إلى ذلك، تحتضن المجموعة المركزية بشكل أنيق شاشة باللمس جديدة لنظام يوكونيكت إما قياس 127 ملم أو قياس
36،213 ملم وهي الشاشة الأكبر المتوفرة بفئة هذه السيارة.
ويمنح كونسول أوسط جديد بحوافٍ من الألومنيوم على شكل شبه منحرف مقصورة دودج تشالنجر 2015 طلة جديدة. ويمزج الكونسول بين البراعة والأناقة وبين الأسطح الملفوفة بالجلد والخياطة ذات الطابع الفرنسي.  ويحتضن الكونسول الأوسط الجديد بالكامل، الذي يمتاز بتصميم  فريد من نوعه، أنظمة تحكم إضافية لشاشة يوكونيكت التي تعمل باللمس موضوعة في أماكن مناسبة للتعامل مع الأجهزة الصوتية والوظائف المناخية. كما يوجد مركز إعلامي جديد بالكامل يشتمل على فتحة لبطاقة  SD ومنفذ USB ومقبس للصوت داخل مسند ذراع الكونسول الأوسط.
 وتشتمل دودج تشالنجرعلى عجلة قيادة جديدة ذات حافة منحوتة لتمنح يدي السائق القدرة على التحكم بثقة في المقود عند موضعي الساعة الثانية والعاشرة، في حين توجد أزرار الدواسات (بناقل الحركة الأوتوماتيكي) في خلف القضبان العليا للمقود. ولتحقيق المزيد من الراحة خلال الرحلات الطويلة، تشتمل دودج تشالنجر 2015 الجديدة على مقاعد معاد تصميمها مع وسائد ذات انحناءات تحقق راحة أكبر. وهناك خيارات لمقاعد من القماش الفاخر والقماش البلاستيك وجلد نابا مع مادة الكانتارا. وتقدم تشالنجر مقاعد قوية ذات تعزيزات كبيرة بالجوانب لتحقيق أقصى دعم عند الانعطافات الصعبة. كما يشتمل الطراز الجديد على مقاعد أمامية مدفأة ومهواة كميزة اختيارية.
يتضمن نظام الملاحة الاختياري بطراز دودج تشالنجر 2015 وجهات يتم التحكم بها صوتياً ومن خطوة واحدة ورسوماً غرافية معززة لخرائط ملاحية ثلاثية الأبعاد، مما يجعل من السهل على السائقين أن يعرفوا المكان الذي وصلوا إليه والوجهة التي يريدون الذهاب إليها. كما أن الشاشة التي تعمل باللمس الأكبر قياس 4،8 بوصات .
ومن خلال صفحات أداء دودج الجديدة بالكامل المتوفرة على شاشة يوكونيكت التي تعمل باللمس يمكن لسائقي تشالنجر تقليل وقت نقل الحركة الذي يستغرقونه من حوالي 400 مللي ثانية إلى 250 ميلي ثانية، وزيادة استجابة المحرك ودواسة الوقود، وتعديل إعدادات التحكم الإلكتروني بالثبات (ESC) وترسيخ الشعور بالقيادة. بالإضافة إلى ذلك، يتضمن النظام التحكم النشط في الانطلاق، وإعدادات RPM للتحكم في الانطلاق، وتوقيتات الأداء ومقاييس الأداء، مثل مؤشرات G-force  وأداء المحرك.

المحرك

تجسد دودج تشالنجر 2015 وطرازها الجديد R/T Scat Pack  المجهز بمحرك هيمي سعة 4،6 لتر تطور أداء العلامة التجارية، في الوقت الذي تظل فيه وفية لتراث سيارة العضلات الممتد لنحو 45 عاماً مع جذور ترجع إلى أداء Scat Pack  بسيارات تشالنجر خلال 1968-1971.
يحقق طرازا دودج تشالنجرR/T Scat Pack  و392 HEMI Scat Pack Shaker، الجديدان لعام 2015 والمجهزان بمحركات هي الأفضل في فئتها وتبلغ قوتها 485 حصاناً وبعزم دوران يبلغ 644 نيوتن متر، قوة حصانية تزيد بمعدل 113 حصاناً قدم مقارنة مع طرازات تشالنجر المجهزة بمحركات سعة 7،5 لتر – وهو ما يمثل قفزة بنسبة تزيد على 30٪ بالقوة الحصانية وقفزة بعزم الدوران بنسبة 18 في المائة. وهذه القوة تساعد سيارة الكوبيه في الانطلاق من 0-100 كلم في الساعة في أربع ثوانٍ وقطع ربع الميل في 12 ثانية.
لعشاق دودج الباحثين عن سيارة العضلات V8 بأسعار معقولة في منطقة الشرق الأوسط، فإن تشكيلة سيارت دودج تشالنجر R/T الجديدة طراز 2015 تشتمل على محرك هيمي HEMI V8  الأسطوري سعة 7ر5 لتر، الذي تبلغ قوته ما يصل إلى 375 حصاناً وعزم دورانه 556 نيوتن متر مع ناقل الحركة يدوي من ست سرعات. وعندما يقترن بناقل الحركة اليدوي ذي الست سرعات الأكثر تطوراً Tremec TR6060 ، تشتمل موديلات دودج تشالنجر R/T على عادم مزدوج فريد وقوي وأجهزة كاتمة للصوت تحت الأرضية مع أجهزة كاشفة للاهتزازات والنتيجة تسارع من 0-100 كلم في الساعة في غضون 5 ثوان بالمدى العالي ودمدمة عادم للسيارات التي يراها السائق في مرآة الرؤية الخلفية – إنها علامة تجارية لسيارة تشالنجر هيمي الأصلية من 45 سنة مضت.
وعندما تقترن موديلات دودج تشالنجر R/T طراز 2015 بناقل الحركة الأوتوماتيكي الجديد الراقي ذي الثماني سرعات  ZF 8HP70 TorqueFlite ، فإنها تحقق قوة تبلغ 372 حصاناً و 542 نيوتن متر من عزم الدوران، وتشتمل على تقنية توفير الوقود المبتكرة للانتقال بسلاسة إلى وضعية الاسطوانات الأربع التي تحقق اقتصاداً كبيراً في استهلاك الوقود عندما تكون هناك حاجة لقوة اقل ووضعية V8 عندما يتطلب الأمر المزيد من القوة.  ولمزيد من التحكم، تم تجهيز عجلة القيادة بأزرار لنقل الحركة. والنتيجة: عملية أسرع لنقل الحركة، وتجربة قيادة رائعة وتسارع أسرع من 0-100 كلم في الساعة في غضون 5 ثوان بالمدى المتوسط.
يشتمل طرازا تشالنجر SXT و SXT Plus  على محرك بنتاستار Pentastar V6 الحائز على الجوائز، والذي تبلغ قوته 305 أحصنة عند 6350 دورة في الدقيقة وعزم دوران يبلغ 492 نيوتن متر - قدم عند 4800 دورة في الدقيقة. ويساعد نظام حث الهواء البارد والعوادم المزدوجة من الرؤوس والعودة إلى ماسورتي العادم على تقديم أكثر من 90٪ من ذروة عزم دوران المحرك من 1800 إلى 6400 دورة في الدقيقة - كل ذلك من أجل تحقيق قيادة واستجابة قوية. ويساهم محرك Pentastar V6، والذي يقترن بناقل الحركة الأوتوماتيكي القياسي الجديد  من ثماني سرعات، في تحسين كفاءة الوقود بالمقارنة مع الطراز السابق - ما يصل إلى ما يقدر بنحو 8،7 لتر/100 كلم على الطريق السريع.
لمالكي سيارات تشالنجر الذين يبحثون عن سيارة ذات مظهر أكثر عدوانية، تعيد دودج من جديد طراز  Shaker الأسطوري، الذي يشتمل على غطاء محرك مميز ووظيفي ومجموعة كاملة من العناصر الحصرية التي تميز طراز Shaker . وتقوم الفتحة بغطاء محرك السيارة الجديد بالكامل بسحب الهواء البارد، جنباً إلى جنب مع جهاز لسحب الهواء البارد علامة موبار المزود بفلتر هواء مخروطي الشكل، الذي يغذي الهواء النقي لتلبية مطالب محرك V8  سعة 4،6 لتر وكذلك محرك هيمي  HEMI  سعة 7،5 لتر بسرعته.
وتشتمل التحسينات بشاسيه Shaker على سوبر تراك باك  Super Track Pak القياسي، والذي يتضمن تحسينات بالأداء مثل نظام التعليق والمكابح وعجلة القيادة، فضلاً عن نظام التحكم الإلكتروني بالثبات بثلاث طرق، وإطارات غوديير إيغل F1 ذات الأداء القوي.

أنظمة التوجيه والتعليق

على شاكلة أداء كوبيه لعلامة دودج، تم تصميم شاسيه سيارة دودج تشالنجر2015  الجديدة وهندستها وصقلها لتقديم أداء وكفاءة من الطراز العالمي وذلك بفضل حلولها التكنولوجية المتقدمة.
يقدم نظام باور ستيرينغ الكهربائي الجديد الآن ثلاثة وضعيات للتوجيه يمكن للسائق أن يختار من بينها وهي: عادي، مريح ورياضي. ويسمح ضبط الوضعية بتوجيه أكثر استجابة للقيادة الجريئة مع الحفاظ بسهولة الاستخدام  في حالات السرعة المنخفضة وعند صف السيارة.
وتقلل أماكن المحاور المصنوعة من الألومنيوم المصبوب الجديدة بالكامل من الوزن، مما يساعد على كبح أي زيادات بالوزن إلى أدنى حد ممكن على الرغم من الإضافات الكثيرة بالمعدات.
ويأتي نظام التعليق الرياضي مع عجلات 18 بوصة كتجهيز قياسي الآن بكل طرازات تشالنجر SXT، في حين تشتمل كافة طرازات تشالنجر R/T الآن على عجلات أكبر قياس 20 بوصة بحوائط جانبية منخفضة ومطاط أعرض رقم 245 لتحقيق أداء قوي.
يتوفر سوبر تراك باك الآن بطراز تشالنجر SXT الأولي ، مما يساعد جميع طرازات دودج تشالنجر 2015 لتقديم المزيد من الأداء وذلك بفضل ارتفاع ركوب منخفض بمعدل 5ر0 بوصة مع قضبان اهتزاز أكبر، وأجهزة امتصاص الصدمات  Bilstein، إطارات كوديير إيغل F-1  ثلاثية المواسم عالية الأداء (إطارات اختيارية لجميع المواسم)، بطانات فرامل عالية الأداء ونظام غلكتروني للثبات ESC بثلاث وضعيات.
وتحقق الوضعية الرياضية تغييرات سريعة بالحركة مع ناقل الحركة الأوتوماتيكي من ثماني سرعات TorqueFlite ، مما يخفض فترات النقل بنسبة 37٪ (250 مللي ثانية مقابل 400  مللي ثانية)، في الوقت الذي يتم فيه إشراك معايرة نقل حركة أكثر عدوانية. وعندما تعمل العصا الآلية مع الوضعية الرياضية، يمكن للسائق الاختيار والإبقاء على حركة النقل المرغوبة دون حدوث عمليات نقل بصورة غير متوقعة. كما تتيح الوضعية الرياضية أيضا مشاركة أكثر عدوانية لخريطة دواسة الوقود والشعور بعجلة القيادة.

السلامة والأمان

يحصل ركاب دودج تشالنجر 2015 على مزيد من الحماية والمساعدة في تجنب الحوادث، ومن بينها رصد البقعة العمياء، وكشف المسار الخلفي المتعامد ونظام تثبيت السرعة التكيفي، وهذا مجرد غيض من فيض. ويوجه نظام رصد البقعة العمياء تنبيها في حالة وجود سيارة في المسار المجاور ويتم تحذير السائق بصوت مسموع. أما نظام التحذير من الاصطدام الأمامي فيوجه تحذيراً عندما لا يقوم السائق بأي رد فعل على وجود عقبة وشيكة أمامه. ويساير نظام تثبيت السرعة التكيفي الجديد المجهزة به تشالنجر سرعة حركة المرور، والتسارع على الطرقات السريعة بتقديم مساعدة إضافية سواء على القيادة الطويلة على الطرق السريعة أو في حركة المرور الكثيفة. وتساعد الماسحات التي تستشعر سقوط المطر الجديدة بالكامل ونظام التحكم التلقائي في الإشعاع العالي يساعد السائق عن طريق المساعدة في المهام الشائعة أثناء الأحوال الجوية السيئة .











التعليق