أوباما: رفض الكونغرس للاتفاق النووي سيقود لحرب بالشرق الأوسط

تم نشره في الأربعاء 5 آب / أغسطس 2015. 08:58 مـساءً
  • الرئيس الأميركي باراك أوباما-(أرشيفية)

واشنطن- حذر الرئيس باراك أوباما اليوم الأربعاء، في خطاب ألقاه في الجامعة الأميركية في واشنطن من أن رفض الكونغرس للاتفاق النووي مع طهران سيؤدي إلى حرب في الشرق الأوسط.

وقال الرئيس الامريكي "رفض الاتفاق من جانب الكونغرس سيجعل أي إدارة أميركية مصممة على منع إيران من حيازة سلاح نووي لنواجه خيارا وحيدا: حرب أخرى في الشرق الأوسط. لا أقول ذلك لأكون تحريضيا، إنه واقع".

واضاف إن الاتفاق النووي الإيراني لا يحل كل المشاكل ولا يضمن دفء في العلاقات مع طهران، لكنه يحقق أهداف سياسات إدارته الأمنية ما يجعله اتفاقا جيدا، على حد قوله.

وأكد أن بحكم الاتفاق الموقع، لن يتمكن الإيرانيون من التوصل إلى امتلاك سلاح نووي، ولن يكون لها الحق باستخدام برنامجها النووي السلمي كغطاء للتوصل إلى قنبلة نووية.

وشدد الرئيس الامريكي على أن انتهاك إيران للاتفاق فإن العقوبات ستعود لتفرض عليها من جديد، مضيفا أن المفتشين سيسمح لهم بالوصول يوميا إلى مواقع إيران الرئيسية إذا كان هناك سبب للتفتيش الذي سيكون نظام تحقيق شامل تم التفاوض حوله.(بترا)

التعليق