أكثر من 240 ألف قتيل منذ بدء النزاع في سورية

تم نشره في السبت 8 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً

بيروت  - أسفر النزاع المستمر في سورية منذ اربعة اعوام عن اكثر من 240 الف قتيل بينهم 12 الف طفل، بحسب حصيلة جديدة للمرصد السوري لحقوق الانسان.
واوضح المرصد الذي مقره في بريطانيا ان الزيادة تجاوزت عشرة الاف قتيل في نحو شهرين.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "لقد احصينا 240 الفا و381 قتيلا منذ بدء الثورة ضد نظام بشار الاسد في اذار(مارس) 2011".
وبحسب التعداد، ارتفع عدد القتلى في صفوف المدنيين الى "71 الفا و781 بينهم 11 الفا و964 طفلا".
وتشمل هذه الحصيلة ايضا 42 الفا و384 قتيلا في صفوف المقاتلين السوريين من معارضين ومنشقين وجهاديين واكراد.
اما في صفوف الجهاديين الاجانب الذين يقاتلون في سورية فبلغت الحصيلة 34 الفا و375 قتيلا.
لكن الحصيلة الاكبر بحسب المرصد فهي في صفوف القوات التابعة للنظام مع 88 الفا و616 قتيلا، اي ثلث الاشخاص الذين قضوا خلال الحرب. وبين هؤلاء، احصى المرصد مقتل خمسين الفا و570 من الجنود و33 الفا و839 من "قوات الدفاع الوطني" و903 من عناصر حزب الله الشيعي اللبناني و3304 من الميليشيات الشيعية التي وفدت من دول اخرى.
كذلك، احصى المرصد مقتل 3225 شخصا مجهولي الهوية.
وأكد المرصد ان الحصيلة الفعلية تتجاوز بكثير عدد القتلى الذين تم احصاؤهم.
ولا تشمل هذه الحصيلة اكثر من 30 الف مفقود، بينهم نحو عشرين الفا ما زالوا يقبعون في سجون النظام وتسعة الاف من القوات الموالية للنظام يحتجزهم مقاتلو المعارضة واكثر من اربعة الاف خطفهم تنظيم داعش المتطرف.
كما لا تشمل مئات من الاكراد والاجانب غير الاكراد الذين يقاتلون "داعش" الى جانب وحدات حماية الشعب الكردي.  - ( ا ف ب )

التعليق