عجلون تخسر 500 شجرة معمرة في حريق "أم الجلود" (صور)

تم نشره في السبت 8 آب / أغسطس 2015. 02:53 مـساءً - آخر تعديل في السبت 8 آب / أغسطس 2015. 05:30 مـساءً
  • جانب من حريق الأشجار في أم الجلود في عجلون- (الغد)
  • جانب من حريق الأشجار في أم الجلود في عجلون- (الغد)
  • جانب من حريق الأشجار في أم الجلود في عجلون- (الغد)
  • جانب من حريق الأشجار في أم الجلود في عجلون- (الغد)

عامر خطاطبة

عجلون –  أخمدت كوادر الدفاع المدني في عجلون وجرش وإسناد الشمال مساء اليوم حريقا كبيرا اندلع بمنطقة "أم الجلود " على الطريق ما بين بلدة عنجرة ومحافظة جرش ، حيث أتى على 500 شجرة حرجية منتشرة بمساحة زهاء 50 دونما ، وفق مدير دفاع مدني محافظة عجلون العقيد هاني الصمادي . 

وبين الصمادي أن الحريق انتشر بسرعة كبيرة في الغابة كثيفة الأشجار والشجيرات الصغير والأعشاب الجافة ، ما استدعى استنفار أكبر عدد ممكن من سيارات الإطفاء وكوادر الدفاع المدني ووزارة الزراعة لسيطرة على النيران وإجراء عملية التبريد لموقع الحريق لمنع تجدد اشتعال النار .

وكان مدير عام الدفاع المدني الفريق طلال الكوفحي تفقد موقع الحريق ، حيث أكد في تصريحات صحافية أنه تم الإيعاز على الفور بإشراك آليات وكوادر إقليم الشمال  للتعامل مع الحريق ، مؤكدا أنه تم التنسيق أيضا مع مختلف الأجهزة المختصة بحماية الغابات لسرعة التحقيق بالحادث ومعرفة الجهة أو الأشخاص المتسببين بالحريق  . 

كما أكد الناطق الإعلامي باسم مديرية الدفاع المدني العميد فريد الشرع أثناء تواجده بالموقع أن المديرية كانت على استعداد للإستعانة بالطائرات التي توجهت لملئ صهاريجها من سد الملك طلال لإطفاء الحريق نظرا لوعورة المنطقة وكثافة الغابات وشدة الحريق ، إلا أنه تم السيطرة عليه من قبل كوادر الدفاع المدني ما دعا إلى الإستغناء عنها ، في الوقت الذي أكد فيه سكان المحافظة أنهم شاهدوا طائرات في سماء المحافظة تحمل صهاريج مياه  . 

وبحسب مسؤولي الحراج الذين تواجدوا  في موقع الحريق ووفق ما أكد لهم شهود عيان فإنه يشتبه بأن يكون بعض العاملين على تنظيف جوانب الطرق هم من أشعلوا الحريق الذي تتسبب بالإنتشار ، في الوقت الذي أكد فيه محافظ عجلون فلاح السولميين أنه سيتم تكليف الأجهزة المختصة بالتحقيق في الحادث وبيان ما إذا كان متعمدا وبفعل فاعل أو عن غير قصد   .

 

 

amer.khatatbeh@alghad.jo

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »شرطة الاحراج (ابراهيم)

    السبت 8 آب / أغسطس 2015.
    حسب الاحصاءات الاخيرة 80% من حرائق الغابات مفتعل, فلماذا لا تكون هناك شرطة او حرس للغابات او حتى كميرات مراقبه لمعرفة الجناة
  • »احفظوا احراجنا يا اردنيين (ناديا ملكاوي)

    السبت 8 آب / أغسطس 2015.
    ان مسؤولية الحفاظ على الاحراج مسؤولية مجتمعية شاملة الكبير والصغير المسؤول والمتنزه يا ناس طبيعتنا خلابة فلا تفسدوها وصونوها كعائلاتكم
    الله يعطيهم العافية رجال الدفاع المدني وكل اجهزتنا الأمنية يا رب
  • »إلى متى (منذر)

    السبت 8 آب / أغسطس 2015.
    ما زلت أذكر عندما كنت صغيرا شعار "نحو أردن أخضر عام 2000" ... طبعاً الشعار لم يتحقق ولكن لم يخطر ببالي أننا كذلك فشلنا بالحفاظ على ما نملك.. إلى متى ؟ لماذا لا يتم القبض على هذه الفئة التي لا تحب الجمال وتدمر ما تبقى من ثروة حرجيه مع يقيني أن هذه الفئة معروفة لدى الأجهزة الأمنية
  • »الله يعوض علينا (محمد المغايرة)

    السبت 8 آب / أغسطس 2015.
    "إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ[1]"!!!؟