ازدياد تشققات طريق الزارة نتيجة انخفاض مياه البحر الميت

تم نشره في الأربعاء 12 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً
  • حفر انهدامية على طريق الزارة البحر الميت - (تصوير: محمد أبو غوش)
  • أحد التشققات في طريق الزارة البحر الميت - (الغد)

محمد العشيبات

الأغوار الجنوبية – جدد سائقو ومرتادو طريق الزارة البحر الميت شكواهم من خطورة السير على الطريق نتيجة ازدياد الحفر والتشققات، التي ادت إلى حدوث عشرات الحوادث وأدت الى وفاة عدد من المواطنين.
واشار عدد من سكان المنطقة الى ان ظاهرة الحفر الانهدامية، ما تزال مبعث قلق لسكان ومزارعي المنطقة، الذين تتوافق مخاوفهم مع تحذيرات مختصين من خطرها على السلامة العامة للمنطقة.
وتعود مشكلة خطورة الطريق وفق سكان في وادي الأردن إلى عدم وجود شواخص مرورية تبين وجود انهيارات وتشققات على الطريق، الذي يعتبر من الطرق السياحية كونه يصل إلى مناطق الجنوب،  مشيرين إلى أن الطريق يشهد حوادث سير كبيرة.
وطالبوا الجهات المعنية باتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة لمنع وقوع  حوادث سير يذهب ضحيتها العديد من المواطنين.
ويرى المواطن عفاش اسماعيل بان مشكلة الطريق تكمن في عدم وجود مخففات السرعة ومهارب مسرب للسيارات التي تسلكه، مشيرا الى ان المسافة الممتدة من منطقة الفنادق إلى غور الحديثة شهدت خلال اشهر حوادث مميتة .
ويشير السائق خالد عريف الذي يعمل على باص عمومي لنقل الركاب من الاغوار الجنوبية إلى عمان ان "طريق الزارة الذي يسلكه يوميا يشكل خطرا على أرواح المواطنين، نتيجة ازدياد التشققات والانهيارات على طول الطريق، مشيرا الى عدم استطاعته تفادي هذه التشققات والانهيارات، الأمر الذي يسبب معاناة حقيقية للركاب، خصوصا الأطفال والنساء الحوامل، مشددا على ضرورة عمل صيانة للطريق بأسرع وقت ممكن.
ويؤكد المواطن فايز الخليفات خطورة الطريق نتيجة ازدياد الحوادث المرورية على طريق البحر الميت بسبب العيوب الموجودة في الطريق من تشققات وانهيارات ناجمة عن انخفاض مستوى مياه البحر الميت ومرور المياه الجوفية من تحت الطريق. وأضاف الى ان الطريق يعتبر ممرا رئيسيا للسائحين والمواطنين للمناطق الجنوبية في المملكة.
وأظهرت دراسة علمية قامت بها إحدى الجامعات الحكومية قبل سنوات أن منطقة البحر الميت مهددة بالذوبان بسبب تغلغل المياه الجوفية العذبة (تحت السطحية)، ما يؤدي إلى ذوبان الطبقة الملحية وظهور حفر الإذابة والتجاويف الأرضية الخطرة.
وارجع مصدر في مديرية اشغال الكرك اسباب التشققات التي يشهدها الطريق للهبوط الحاد في مستويات مياه البحر الميت، مشيرا الى ان وزارة الاشغال تعمل على صيانة الطريق بشكل دوري ومعالجة الحفر والتشققات التي تظهر على الطريق ليكون آمنا على السلامة المرورية.
وأشارت الدراسة إلى أن البحر الميت يحطم أرقاما قياسية عالمية في معدل انخفاض مستوى مياهه المقدر بنحو 1.2 متر سنويا، نتيجة لارتفاع معدل التبخر وانخفاض معدلات هطل الأمطار، فضلا عن استغلال مياه الأنهر التي كانت تغذي البحر الميت ووجود صناعات متعددة على البحر الميت.
ويرجع مختصون ومهتمون بالشأن البيئي سبب الظاهرة إلى تراجع منسوب مياه البحر الميت، نتيجة زيادة استخدام مياه نهر الأردن من قبل المملكة، وسورية وإسرائيل، والذي كان يرفد البحر الميت بأكثر من 1400 مليون متر مكعب سنويا، ليصل في الوقت الحالي إلى 100 مليون متر مكعب سنويا، إضافة الى عمليات التبخر نتيجة ارتفاع درجات الحرارة في المنطقة التي تصل الى 50 درجة مئوية في فصل الصيف.
mohammad.ashaibat @ alghad.jo

التعليق