"مؤتة": خطة لابتعاث 270 طالبا للدراسة بالخارج

تم نشره في الأربعاء 12 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً
  • نائب رئيس جامعة مؤتة للشؤون الدولية وضبط الجودة الدكتور ظافر الصرايرة يتحدث خلال مؤتمر صحفي أمس-(الغد)

هشال العضايلة

الكرك – قال نائب رئيس جامعة مؤتة للشؤون الدولية وضبط الجودة الدكتور ظافر الصرايرة إن خطة الجامعة للابتعاث خلال السنوات المقبلة تهدف إلى ابتعاث زهاء 270 طالبا لاستكمال الدراسة خارج الوطن والعودة للتدريس ضمن الكادر الأكاديمي بالجامعة في مختلف التخصصات الأكاديمية.
وبين خلال مؤتمر صحفي أمس، أن عدد المبعوثين على مقاعد الدراسة حاليا يصل إلى 75 طالبا من بينهم 32 مبعوثا لكلية الطب لوحدها، مشيرا الى ان الجامعة وافقت مؤخرا على ابتعاث 15 طالبا، اضافة إلى ترشيح 80  طالبا للابتعاث للخارج وهم الآن في طور الحصول على قبولات بالجامعية العالمية.
ولفت إلى أن الجامعة أعلنت مؤخرا عن نيتها ابتعاث 100 طالب، وهي تستقبل الطلبات من مختلف المجالات.
ونفى الدكتور الصرايرة ان تكون جامعة مؤتة قد حصلت على تصنيف متأخر ضمن تصنيف الجامعات العربية والعالمية الذي أعلن مؤخرا، موضحا أن الجامعة  لم تتقدم للمشاركة في التصنيف للمؤسسة الدولية المعنية به وذلك لان الجامعة لم تكن قد اعدت ملفها الخاص بالمشاركة بالتصنيف العالمي.
وبين أن الجامعة سوف تتقدم قريبا لهذا التصنيف بعد ان استكملت كافة المتطلبات والملفات الضرورية والمتعلقة بكل مرافق الجامعة وخدماتها المختلفة.
واشار الدكتور الصرايرة أن الجامعة فازت خلال الفترة الماضية بالعديد من المشاريع العالمية الأميركية والأوروبية والتي تتعلق بالمشاريع البحثية العلمية، لافتا الى حصول الجامعة على ستة مشاريع عالمية سوف تساهم في رفع مستوى الجامعة الأكاديمي، إضافة الى اثرها الكبير على خدمة المجتمع المحلي.
وشدد الصرايرة على ان وزارة التعليم العالي لم تلغ  تخصصات أكاديمية في الجامعة، مشيرا الى ان الذي حدث هو تجميد القبول فيها وهي ستة تخصصات لعدم وجود اعضاء هيئة تدريس وفقا لبرنامج الاعتماد الأردني. وأكد أن الجامعة قامت بالتواصل مع وزارة التعليم العالي وقامت بتعيين عدد من اعضاء هيئة التدريس لتلك التخصصات والغي التجميد عن خمسة تخصصات.
ولفت الى ان خطة الجامعة لتطوير التعليم تشمل العمل على حوسبة بعض المواد الدراسية بحيث تشمل 20 % من المواد وهو الامر الذي توافق عليه وزارة التعليم العالي.
وبين ان العمل جار الآن على حوسبة ست مواد وانتهى العمل في اثنتين منها، في حين سيشمل التطوير المستقبلي بقية المواد المقترحة.
وقال، إن الجامعة وضعت خطة استراتيجية للتطوير الأكاديمي للسنوات 2015 - 2020، وهي تشمل تطوير البعثات والبحث العلمي والتطوير الأكاديمي وموقع الجامعة على التصنيف العالمي.
hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق