"راصد" يدعو للتريث بإقرار قانون الهيئة المستقلة للانتخاب

تم نشره في الخميس 13 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً

عمان -  دعا برنامج مراقبة أداء المجالس المنتخبة "راصد"، مجلس الأمة إلى التريث في إقرار قانون الهيئة المستقلة للانتخاب وإعطائه حقه في المناقشة والتمحيص بخاصة أن الهيئة هي الجسم الذي يضمن ويعزز ثقة المواطن بالعملية الانتخابية.
وقال، في بيان أمس عقب مناقشة مجلس الأعيان للقانون وتأجيله لإقرار المادة الثامنة من القانون التي تتضمن إخضاع التعيينات في الهيئة لنظام ديوان الخدمة المدنية، إنه يثمن دور مجلس الأعيان في إعادة فتح الحوار والنقاش حول قانون الهيئة "بما يمكن من إيجاد إطار قانوني قوي وفاعل ينعكس إيجاباً على نزاهة وشفافية الانتخابات في الأردن".
وأضاف "راصد"، المنبثق عن مركز الحياة لتنمية المجتمع المدني، إنه وبعد النظر في مسودة القانون الذي أقره مجلس النواب خلال الدورة الاستثنائية الماضية فلا بد من التوقف أمام الكثير من المحطات التي "تحد من التطور الانتخابي المنشود بخاصة أن التعديلات الدستورية الأخيرة قد أناطت بالهيئة إدارة أي انتخابات في الأردن".
وقال إنه عوضاً من أن تأتي "مسودة القانون لتساهم في تعزيز وتكريس استقلالية الهيئة فقد جاءت على العكس بصورة تسهم في مس استقلالية الهيئة بشكل مباشر ما سينعكس سلباً على ديمقراطية أي انتخابات مقبلة وذلك من خلال خضوع نظام التعيينات في الهيئة المستقلة لنظام الخدمة المدنية ما يشير إلى وجود دور حكومي يمكن أن يؤثر في استقلالية الهيئة".
وأكد أن التعيينات لا بد أن "تحصر بمجلس مفوضي الهيئة وأن تتضمن مجموعة من الشروط والمؤهلات لمن يتقدم لملء أي شاغر في الهيئة بحيث يكون من الضروري للمترشح للتعيين أن يكون محايداً وليس له أي ارتباط مع حزب سياسي أو جهة ممكن أن تخوض العملية الانتخابية".-(بترا) 

التعليق