سفير واشنطن في تل أبيب يتلقى تهديدات على حياته

تم نشره في الجمعة 14 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً

برهوم جرايسي

الناصرة-  أعلنت الشرطة الإسرائيلية أمس تشديد الحراسة حول السفير الأميركي في إسرائيل دان شابيرو، بعد تلقيه تهديدات بالقتل، على خلفية الاتفاق النووي العالمي مع إيران، ومعارضة إسرائيل له. وتم تشديد الحراسة أيضا على بيت السفير في تل أبيب.
وقالت صحيفة "يديعوت أحرنوت، إن رسائل تهديد للسفير شابيرو وصلت في الأيام الأخيرة للسفارة الأميركية في تل أبيب، على خلفية الاتفاق الأميركي والدول الكبرى مع إيران، وفي ظل التحريض الإسرائيلي الشرس على الإدارة الأميركية والاتفاق مع إيران.
وحسب الصحيفة فقد وصل الأمر إلى درجة كتابة تهديد من قبل مجهول على صفحة السفير شابيرو في موقع فيسبوك، إذ اعتبر صاحب التهديد أن أميركا قررت "التخلي عن إسرائيل". وقررت الشرطة تشديد الحراسة حول السفارة ومنزل شابيرو إثر شكوى تقدمت بها السفارة الأميركية، كما شرعت الشرطة بتحقيق، حول هوية مرسلي التهديدات.
ويذكر أن دان شابيرو، هو يهودي أميركي، من الحزب الديمقراطي، وعمل في بداية عمل الرئيس باراك أوباما مستشارا له، إلا أن شابيرو وقبل ولاية أوباما، كان ناشطا باللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة، وكان رئيسا مشاركا لمجلس ادارة ما يسمى "معهد تخطيط سياسة الشعب اليهودي"، التابع للوكالة الصهيونية، ويطرح المعهد استراتيجيات سياسية تتعلق بالسياسة الاسرائيلية وبالمنظمات الصهيونية في العالم.

التعليق