الأميرة سمية: الجمعية العلمية الملكية عازمة على إنشاء مختبرات جديدة

تم نشره في الأحد 16 آب / أغسطس 2015. 11:00 مـساءً

عمان -  أكدت سمو الأميرة سمية بنت الحسن رئيسة الجمعية العلمية الملكية، أن الجمعية عازمة على انشاء مختبرات جديدة لفحص كفاءة الطاقة لكل من الخلايا الشمسية الكهروضوئية، والسخانات الشمسية الكهربائية، ومختبر الرياح، لتصب في صلب احتياجات المملكة.
وقالت سموها في كلمة لها خلال توقيع مذكرة تفاهم بين المركز الوطني لبحوث الطاقة التابع للجمعية العلمية الملكية، وصندوق تشجيع الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة، التابع لوزارة الطاقة والثروة المعدنية، اليوم الأحد، أنها فخورة بمختبرات توفير الطاقة الجديدة بالجمعية، المتمثلة بمختبرات الانارة والمكيفات والغسالات والفريزرات.
وأشادت سمو الأميرة سمية بنت الحسن بالتعاون بين المؤسسات الحكومية المختلفة والجمعية، التي تتمثل بمذكرة التفاهم هذه بين الجمعية ووزارة الطاقة، مشيرة الى مجالات تعاون جديدة توطد العلاقة بين الطرفين، تسعى الى خدمة الوطن الحبيب، خصوصاً في مجالات الطاقة المتجددة التي ستسهم بخفض فاتورة الطاقة للمملكة.
وأكد وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور إبراهيم سيف أن الجمعية هي الذراع الفني للوزارة، مشيدا بالجهود المبذولة من الجمعية لما فيه رفعة الوطن والمواطن، موصيا بضرورة المضي قدماً في تطوير أعمال الجمعية.
ووقع المذكرة وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور إبراهيم سيف، ورئيس المركز الوطني لبحوث الطاقة المهندس وليد شاهين، للتعاون في مجالات الطاقة المتجددة وترشيد استهلاك الطاقة، وتحديد مجالات التعاون بين الجهتين في موضوع الطاقة المتجددة، لما فيه من خدمة للمصلحة العامة وتحقيقاً لاهداف الصندوق.
وتهدف مذكرة التفاهم الى تحقيق اهداف الاستراتيجية الوطنية للطاقة 2007-2020 عن طريق القيام بإجراء الدراسات والاستشارات الفنية المتخصصة المشتركة، والاشراف وتقييم ومتابعه تنفيذ المشاريع والبرامج التدريبية والحملات التوعوية، أو أية خدمات فنية أخرى ضمن مجال تخصص مركز الطاقة.
يذكر أن صندوق تشجيع الطاقة المتجددة يقدم برامج تمويلية مختلفة من خلال نوافذ لدعم برامج متعددة، بالتعاون مع برامج ومشاريع دولية مانحة ومؤسسات محلية تشمل شركات توزيع الكهرباء ومؤسسات التمويل الصغيرة ومؤسسات المجتمع المدني المحلية، اضافة الى ضمان المخاطر والائتمان بالتنسيق مع النوافذ المالية المختلفة.
ويرعى الصندوق ضمن برامج ومشاريع التمويل التي ينفذها، الافكار الخلاقة والجديدة، اضافة الى المشاركة برأس مال شركات التكنولوجيا الجديدة التي تقدم قيمة ابداعية مضافة في مجال الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة، وتقديم المنح للمشاريع ذات العلاقة بأهداف الصندوق وتكاليف التدقيق الطاقي وتكاليف دراسات الجدوى الاقتصادية والمالية لمشاريع الطاقة المتجددة، وترشيد استهلاك الطاقة والحملات العامة للتثقيف والتدريب ونشر الوعي المتعلق بقضايا الطاقة المتجددة وترشيد الطاقة.-(بترا)

التعليق