الجلاد: اعتماد امتحان واحد لـ "التوجيهي" مجرد توصية وصلاحية إقرارها لمجلس التربية

تم نشره في الأحد 16 آب / أغسطس 2015. 11:00 مـساءً

آلاء مظهر

عمان - تعكف وزارة التربية والتعليم على إعداد خطة إجرائية تنفيذية، لمتابعة توصيات مؤتمر التطوير التربوي، بحسب الناطق الاعلامي للوزارة وليد الجلادن فيما اكدت الوزارة ان توصية المؤتمر باعتماد امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة (التوجيهي) مرة واحدة بالعام، اعتبارا من العام الدراسي 2017/2016، هو مجرد توصية حتى الان، وان مجلس التربية والتعليم صاحب الولاية باقراره.
وتوقع الجلاد، في تصريح لـ"الغد" امس، ان يتم الانتهاء من وضع الخطة الاجرائية الخاصة بالتوصيات، قبل نهاية الشهر الحالي، مبينا ان الخطة الاجرائية ستشمل الموازنة والجهة المعنية بالتنفيذ، والفترة الزمنية لدلك.
وبين الجلاد انه تم تشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ التوصيات، على ارض الواقع، مكونه من رئيسي لجنتي التربية في مجلسي النواب والاعيان وخبراء واعضاء مجلس التربية والتعليم، ما يضع الوزارة تحت المساءلة الكاملة، لتنفيذ ما جاء في توصيات المؤتمر. ولفت الجلاد الى ان بعض توصيات المؤتمر ستمر في مراحل تشريعية وادارية.
وفيما يتعلق بالتوصية بعقد امتحان التوجيهي مرة واحدة في العام، قال الجلاد ان هذه التوصية "ستمر على لجان مختصة، ومن تم ستعرض على مجلس التربية والتعليم، ليصار الى اقرارها بشكل رسمي".
واشار الى ان مجلس التربية والتعليم هو صاحب الولاية في اقرار عقد امتحان التوجيهي مرة واحدة في العام، مؤكدا ان الخطة الاجرائية ستظهر التفاصيل الكاملة الخاصة بمجريات هذا الامتحان.
واوضح الجلاد ان هذا القرار لن يشمل الطلبة الذين سيتقدمون لامتحان (التوجيهي) السنة المقبلة 2015/ 2016.

التعليق