"أوبر": تطبيق يتيح طلب مركبة أجرة بمواصفات مميزة عبر الهاتف

تم نشره في الثلاثاء 18 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً
  • تطبيقات على هاتف ذكي -(أرشيفية)

سماح بيبرس

عمان - أصبح بإمكانك تحميل تطبيق "أوبر Uber" على هاتفك الذي يمكنك طلب مركبة حديثة ونظيفة مع سائق خاص يتمتع بمهنية عالية في تقديم خدمة النقل للركاب وبأسعار تقارب أسعار التاكسي العادي.
الحصول على سيارة "أوبر" سهل جدا، فيجب تنزيل التطبيق المجاني على الهاتف، وإنشاء حساب شخصي على التطبيق، ومن ثمّ يمكنك طلب سيارة لتصلك في الوقت المذكور على شاشتك، ومع إمكانية تتبع مسارها، بفضل التطبيق الذكي.
"أوبر" تطبيق يعتمد على إنشاء حساب على التطبيق سواء كان الشخص راكباً أو سائقاً، بحيث إنّ السائق يقدم خدمة التوصيل بسيارة مرخصة، على أنّ يكون السائق ضمن مواصفات معينة تقبلها الشركة المشغلة للتطبيق، فيما أن الراكب يستطيع طلب السيارة من خلال هذا التطبيق عبر تعيين موقعه على الخريطة والوجهة التي يريد أن ينطلق إليها، ويكون الدفع إلكترونيا عبر البطاقات الائتمانية الموجودة في الحساب مسبقاً.
وتعمل "أوبر" التي انطلقت أصلاً من الولايات المتحدة العام 2009 في 318 مدينة في 58 دولة، وقد بدأت خدماتها في عمان في نيسان(أبريل) من العام الحالي.
مديرة التسويق لشركة "أوبر" في عمان، سلوى قطان، بينت لـ"الغد" أن مبدأ عمل هذه الشركة يعتمد بالأصل على إيصال الراكب بسائق خاص بسهولة عن طريق التطبيق.
وفي الأردن، ارتأت الشركة، وفق قطان، أن تتعامل مع "شركات سيارات مرخصة" لتقديم الخدمات؛ حيث تقوم هذه الشركات بتشغيل سائقين وسياراتها لتلبية الطلبات التي تظهر ضمن محتوى التطبيق، فيما من الممكن أن يشترك فيه أي شخص.
وتقدم خدمة "أوبر" في المملكة في عمّان فقط، فيما من الممكن أن يكون هناك طلبات محددة خارج عمان كالمطار ومادبا، بحسب قطان.
وتشير قطان الى أنّ هذه الخدمة تخضع لمراقبة وتقييم مستمر؛ حيث إنّ الراكب يستطيع من خلال التطبيق أن يقيّم السائق والسيارة وأن يضع أي ملاحظات يريدها، فيما أنّه في حال تكررت الشكوى على السائق يتم إيقاف التعامل معه، وفي الوقت ذاته يقوم السائق أيضا بتقييم الراكب، وفي حال تكرر الشكوى على الراكب فإنّه يتم ايقاف حسابه على التطبيق أيضاً.
وعن درجة الأمان في تقديم الخدمة، تقول قطان إن هذه الخدمة آمنة جدا؛ حيث إنّ صورة السائق تظهر بمجرد طلب السيارة للمكان كما يظهر رقم السيارة ورقم هاتفه، اضافة الى تقييم الخدمة عند النزول من السيارة.
وبدأت شركة "أوبر" في سان فرانسيسكو العام 2009، ولم يكن دخولها السوق في البداية موضع منافسة ولم تخضع لعملية ترخيص صعبة، وتعد اليوم من الشركات الكبيرة التي تغطي أكثر من 58 دولة.
وتعد "أوبر" خدمة فعالة جداً في دبي، مع أن هناك خدمة تاكسي متطورة ومحترفة تقدمها هيئة الطرق والمواصلات الحكومية، وعلى العكس من ذلك فقد واجهت اعتراضات نقابات التاكسي في أكثر من بلد أوروبيّ، لتنافسيتها المرتفعة، وازدياد الطلب عليها رغم تطور خدمات التاكسي في هذه الدول وتنوع وكفاءة وسائل النقل العام فيها.
وفي عمّان، تشير قطان الى أنّ الطلب على هذه الخدمة يتزايد بشكل كبير، سواء من الركاب أو السائقين، وهي تتوقع بأن تتزايد أعداد المستخدمين في فترة قياسية.
وتشير قطان إلى أن خدمة "أوبر" فتحت فرص عمل للكثير وخصوصا للشباب، كما أنها ستساعد في تحسين خدمات النقل المقدمة للمواطن، مشيرة الى أن هذه الشركة لا تنافس التاكسي العادي لكنها تتيح خيارات أكثر للراكب كي يختار ما يريحه في التنقل، كما أنها وفي الوقت نفسه تتيح لصاحب التاكسي الاشتراك بـ"أوبر" ونقل الركاب من خلال الطلبات الموجودة على الموقع.
ويشار إلى أن هناك شكاوى عديدة من مستخدمي النقل العام في المملكة تتمحور حول عدد وسائط النقل ونوعية الخدمة المقدمة.
وتتمحور معظم هذه الشكاوى حول نظافة السيارات وتوفر التكييف صيفاً أو التدفئة فيها شتاءً، كما أن هناك ملاحظات على بعض سائقي التاكسي الذين يتهم بعضهم بالمزاجية في اختيار الركاب، مما يعيق حركة النقل بشكل عام.
ويقدر عدد سيارات التاكسي في المملكة بحوالي 15 ألف سيارة، 12 ألفا منها تتركز في عمان، ويضم قطاع النقل العام في عمان والتي تقع ضمن صلاحيات أمانة عمان حوالي 790 حافلة وكوستر (سيارة ركوب متوسط) و3219 سيارة سرفيس.
فيما تعمل الحكومة على مشروع حافلات سريعة التردد في عمان منذ  2009 والذي وينتهي وفق التوقعات الحكومية في 2016، كما أنها تعمل على مشروع مماثل يربط عمان بمحافظة الزرقاء.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »طريقة الدفع (صفوان)

    الثلاثاء 18 آب / أغسطس 2015.
    مشكلة التطبيق بطريقة الدفع أو بالأحرى المشكلة بالمجتمع الي مش متقبل فكرة الدفع عن طريق بطاقات الإئتمان
  • »خدمه مميزه ولكن (اسامه عواد)

    الثلاثاء 18 آب / أغسطس 2015.
    اوبر شركه امريكيه تقنيه وسيطه مابين طالب الخدمه ومقدمها والخدمه هي المواصلات والتنقل وهي تقوم بعمل رائع وسوف تلقن شركات النقل والتاكسي في بلدنا الاردن درس قاسي بعدما تستحوذ على شريحه كبيره من الركاب وتسيطر على سوق النقل في الاردن
    يجب ان ننتبه لثلاث نقاط
    الاولى انه نمو الشركه قد يكون على حساب السائق الاردني لصالح الوافد بما انه مقدم الخدمه سياره خصوصي ولا يشترط ان يكون السائق اردني الجنسيه
    النقطه الثانيه تاخذ هذه الشركه نسبه من الاجره يذهب جزء لتغطية النفقات التشغيليه والباقي ارباح سوف تستنزف العمله الاجنبيه كونها شركه اجنبيه دون اي استثمار من جانبها في الاردن
    الثالثه تتغير التسعيره في الشركه بشكل مضطرد مع المناسابات والاعياد وساعات الذروه والاختناقات المروريه
    الحل شركه وطنيه بذات المواصفات والحرفيه لتلافي سلبيات هذه الشركه