مذكرة تفاهم حول مبادرة "شجرة ليمون لكل بيت"

تم نشره في الأربعاء 19 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- وقعت الجمعية الوطنية لحماية المستهلك أمس، مذكرة تفاهم مشتركة مع وزارة الزراعة في إطار المبادرة التي أعلنت عنها الجمعية مؤخرا تحت عنوان "شجرة ليمون لكل بيت".
وتهدف المذكرة التي وقعها عن "حماية المستهلك" رئيسها د.محمد عبيدات وعن وزارة الزراعة الوزير عاكف الزعبي الى ترسيخ مبدأ التعاون بين الجانبين وتعزيز الشراكة وتبادل الخبرات لتنفيذ المبادرة.
وبموجب المذكرة، تقدم "حماية المستهلك" الدعم اللوجستي من خلال النصح والإرشاد بزراعة أشتال الليمون في حدائق المنازل المستفيدة من المبادرة، إضافة الى تهيئة المستهلكين وتعريفهم بالفوائد التي تعود عليهم من خلال تبني فكرة زراعة شجرة الليمون في منازلهم، وذلك بتنظيم ورشات عمل وعقد دورات تدريبية وتثقيفية ومؤتمرات.
كما تنص المذكرة على أن تقوم وزارة الزراعة بإنجاح مفهوم فكرة زراعة الليمون في الحدائق المنزلية عن طريق إنتاج 50 الف غرسة أصول ليمون في العام الأول ليتم تطعيمها وتوزيعها في العام الثاني بأسعار مدعومة، بحيث يقوم الجانبان بالتعاون والتنسيق المشترك لتوزيع الأشتال من خلال المديريات ذات العلاقة التابعة لوزارة الزراعة.
وعلى هامش حفل التوقيع؛ أكد عبيدات أهمية هذه المبادرة الوطنية في التخفيف عن كاهل الأسر في المستقبل القريب من خلال زيادة الانتاجية وتحقيق الاكتفاء الذاتي من المزروعات كافة ولا سيما تلك التي تسجل أسعارا مرتفعة.
وقال "الأردن يعد سلة غذاء للمنطقة، وبالتالي يجب أن يحقق الاكتفاء الذاتي في أصناف المزروعات كافة، بل يتعداها الى تصدير الفائض في قادم الأيام".
ولفت إلى أن الارتفاع الكبير لأسعار الليمون وبلوغ سعر الكيلو 3 دنانير هو ما دفع "حماية المستهلك" لتبني هذه المبادرة، على أن يتم تبني مبادرات أخرى في المستقبل.
بدوره؛ أكد الوزير الزعبي دعم الوزارة المطلق للمبادرة، مما يسهم في تشجيع زراعة الليمون في الحدائق المنزلية وتشجيع الاقتصاد المنزلي وزيادة الإنتاج المحلي لهذا المحصول.
وشدد الوزير على أهمية الترويج والإرشاد لهذه المبادرة على أمل أن تشمل محاصيل أخرى مثل الرمان والتين والعنب مستقبلا.

التعليق