قراءة في جدول ذهاب دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم

الوحدات والفيصلي يرغبان بمنافسة تقليدية

تم نشره في الأربعاء 19 آب / أغسطس 2015. 11:00 مـساءً
  • مدافع الفيصلي محمد خميس ومهاجم الوحدات الحاج مالك يتنافسان على الكرة في لقاء سابق - (الغد)

تيسير محمود العميري

عمان- يعتقد كثيرون من عشاق كرة القدم الأردنية، أن بطولة دوري المناصير للمحترفين للموسم الجديد 2015-2016، والتي تنطلق رسميا عند الساعة الخامسة من مساء يوم السبت 12 أيلول (سبتمبر) المقبل، بلقاء يجمع بين فريقي ذات راس والحسين اربد على ستاد الأمير فيصل بالكرك، ستكون قوية بما فيه الكفاية، وخلافا لما كان عليه الحال في المواسم الأخيرة، التي شهدت إلى حد ما تغييرات ملحوظة على هوية الفرق التي تواجدت في المربع الذهبي، وهيمن الوحدات على آخر لقبين فيها.
اتحاد كرة القدم أصدر أول من أمس جدول مباريات مرحلة الذهاب من الدوري بعد عناء طويل، بسبب إغلاق ملعبي ستاد الملك عبدالله الثاني في القويسمة وستاد الأمير محمد في الزرقاء، لكونهما يخضعان لمراحل متعددة من الصيانة استعدادا لاستضافة عدد من مباريات مونديال الشابات تحت 17 عاما، الذي سيقام في أيلول (سبتمبر) من العام المقبل، إضافة إلى عدم وضوح الرؤية بشأن جاهزية ستاد عمان، الذي أغلق مطولا وما يزال يخضع لمراحل التجديد.
5 ملاعب تحتضن المباريات
وعليه فإن مباريات مرحلة الذهاب البالغ عددها 66 مباراة، ستقام على خمسة ملاعب هي: ستاد عمان "24 مباراة"، ستاد الحسن "22 مباراة"، ستاد البترا "11 مباراة"، ستاد الأمير فيصل "6 مباريات"، ستاد الأمير هاشم "3 مباريات".
وستقام المباريات بشكل مضغوط بحيث تجرى على مدار 92 يوما فقط، نتيجة وجود استحقاقات متعددة "معسكرات تدريبية ومباريات رسمية وودية" للمنتخب الوطني، الذي يشارك في التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018 ونهائيات آسيا في الامارات 2019.
كأس الكؤوس.. بروفة
ولعل ما جرى في الموسم الماضي من حدوث تغيير على "خريطة المنافسة"، التي ضل الفيصلي طريقها وبقي مهددا بالهبوط إلى الدرجة الأولى حتى الجولة الأخيرة ومن ثم استقر في المركز السابع، جعل الوحدات الذي يشكل الطرف الآخر من معادلة المنافسة التقليدية أو ما عُرف بظاهرة "القطبين"، يحظى بلقبين متتاليين ومن دون عناء كبير، فيما استعاد الجزيرة عراقته وصعد إلى المنصة كوصيف بعد غياب طويل.
لقاء كأس الكؤوس الذي سيجري عند الساعة الثامنة من مساء يوم غد على ستاد عمان برعاية سمو الأمير علي بن الحسين، ويجمع بين فريقي الوحدات "بطل الدوري" والفيصلي "بطل الكأس"، سيشكل امتدادا لمواجهات الفريقين التقليدية، و"بروفة" للقمة التي ستجمع بين الفريقين، عند الساعة السابعة والنصف من مساء يوم الجمعة 30 تشرين الأول (اكتوبر) المقبل على ستاد عمان، في إطار الجولة الخامسة من دوري المحترفين.
رغبة مشتركة
فريقا الفيصلي والوحدات يرغبان في حصد العدد الأكبر من بطولات الموسم "دوري المحترفين، كأس الأردن، كأس الكؤوس"، لكن ذلك لا يعني مطلقا أن بقية الفرق ستقف موقف المتفرج منهما، بل إن فرقا مثل الجزيرة والرمثا وذات راس، أظهرت قوتها وقدرتها على المنافسة، لكن ربما قلة الخبرة وعدم الثقة بالنفس خذلها في "سباق الأمتار الأخيرة"، كما أن فرق الأهلي والصريح والحسين إربد والبقعة وشباب الأردن لا تقل شأنا عن التي سبقتها، فيما يبدو الغموض يحيط بالوافدين الجديدين كفرسوم والأصالة؛ حيث يستهلان المشوار بمواجهتي الجزيرة والوحدات يوم الأحد 13 أيلول (سبتمبر) المقبل.
المنافسة التقليدية بين الفيصلي والوحدات ستظهر إن كانت "حقيقية" أم "مزيفة"، طبقا لما ستسفر عنه مواجهات مرحلة الذهاب، فالوحدات سيخوض 11 مباراة متتالية ضد فرق: الاصالة، كفرسوم، شباب الأردن، الحسين اربد، الفيصلي، البقعة، الصريح، الأهلي، ذات راس، الرمثا، الجزيرة، فيما سيلعب الفيصلي 11 مباراة متتالية ضد فرق: الأهلي، الرمثا، الأصالة، شباب الأردن، الوحدات، الصريح، ذات راس، الجزيرة، كفرسوم، الحسين اربد، البقعة.
قمة مبكرة وأخرى متأخرة
ويلاحظ بأن الفيصلي سيلعب مباراة قمة مبكرة مع الرمثا في الجولة الثانية يوم الجمعة 18 أيلول (سبتمبر) المقبل على ستاد عمان، بينما سيحل الوحدات ضيفا على الرمثا على ستاد الحسن في وقت متأخر وتحديدا في الجولة العاشرة يوم الجمعة 4 كانون الأول (ديسمبر) المقبل.
وارتأت دائرة المسابقات في اتحاد الكرة وتجنبا للتأويل، إحداث عدالة بين الفريقين فيما يتعلق باللعب على ستاد عمان؛ حيث سيلعب كل منهما ثماني مباريات، ويلعب الوحدات ثلاث مباريات خارج العاصمة على ملعب الحسن أمام فرق كفرسوم والحسين اربد والرمثا، ويتبقى له مباراتان إيابا خارج ملعبه، ضد الصريح على ملعب الحسن وذات راس على ملعب الكرك، فيما سيلعب الفيصلي ذهابا مباراتين على ملعب الحسن ضد فريقي الصريح وكفرسوم ومباراة على ملعب الكرك أمام ذات راس، ويتبقى له مباراتان على ملعب الحسن ايابا ضد فريقي الرمثا والحسين إربد.
الفرق الجماهيرية، وتحديدا الوحدات والفيصلي والرمثا، سيخوض كل منها أربع مباريات يوم الجمعة، في سبيل تعزيز الحضور الجماهيري في المباريات، بعد أن شكل ذلك نقطة سلبية في الموسمين الأخيرين.
"ديربي الشمال"
الرمثا ظهر محيرا في الآونة الأخيرة، فبعد أن حل وصيفا في ذهاب الدوري الماضي، اختل توازنه ايابا وتراجع تاركا الوصافة للجزيرة، بيد أن جماهير الرمثا ترغب هذه المرة في رؤية فريقها على منصات التتويج بعد غياب طويل، خصوصا وأن الفريق أضاع على نفسه فرصا ذهبية في المواسم الخمسة الأخيرة ربما لا تتكرر بسهولة.
وسيخوض الرمثا ما يعرف بـ"ديربي الشمال" مواجهة مع جاره التقليدي الحسين اربد يوم الجمعة 20 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل على ستاد الحسن ضمن الجولة السابعة.
أكثر المباريات يوم السبت
مرحلة الذهاب تنتهي مبارياتها يوم السبت 12 كانون الأول (ديسمبر) المقبل على ستاد عمان بلقاء يجمع بين الفيصلي والبقعة ضمن الجولة الحادية عشرة، ستقام 22 منها أيام السبت و16 أيام الجمعة و12 أيام الخميس و9 أيام الأحد و3 أيام الاثنين ومباراتان يومي الثلاثاء ومباراتان يومي الأربعاء.
وتقام المباريات ضمن التوقيت الصيفي عند الساعة 5 مساء والساعة 7.30 مساء، فيما تقام ضمن التوقيت الشتوي الذي يبدأ اعتبارا من الجولة السادسة عند الساعة 4 مساء والساعة 6.30 مساء.
سؤال المنافسة
ويبقى السؤال.. هل تعود المنافسة بين "القطبين" على القمة كما كان عليه الحال في معظم سنوات العقود الأربعة الأخيرة، أم تلعب الفرق الأخرى دورها وتفتح باب المنافسة إلى أقصى حد ممكن؟.

taiseer.aleimeiri@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الزعامة لاهلها (نايف الطحان ابو الجود المعاني)

    الخميس 20 آب / أغسطس 2015.
    مع امنياتي بالتوفيق للجميع ...
    لكن عذرا ... الفيصلي هو الزعيم والموسم القادم ازرق سماوي يحلق به نسر اردني ..بلون السماء والبحر