"أكوا باور" تحصل على تمويل إسلامي بـ1.1 مليار ريال من 5 بنوك سعودية

تم نشره في الأحد 23 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً

الرياض- نجحت "أكوا باور" في زيادة حجم تسهيلاتها الائتمانية المتجددة (قرض دوار) بقيمة 1.11 مليار ريال والتي تعتمد على نظام المرابحة المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، على أن يتم تمديد تاريخ الاستحقاق النهائي لعام إضافي.
وقامت الشركة بزيادة حجم التسهيلات من خلال الحصول على تمويل إضافي بمبلغ 400 مليون ريال ليضاف على التسهيلات الائتمانية التي حصلت عليها في العام 2013 لتصبح قيمة الإجمالية للقرض الدوار 2.175 مليار ريال؛ حيث تشارك كل من البنك الأهلي التجاري ومجموعة سامبا المالية بتمويل 200 مليون ريال لكل طرف، وحافظ البنك الفرنسي (مدير الاستثمار) والبنك البريطاني على حصصهما الأولية بدون تغيير، على أن يتم تمديد فترة التسهيلات لعام إضافي واحد ينتهي بانتهاء العام 2019.
كما نجحت الشركة في الحصول على تسهيلات ائتمانية متجددة لمدة خمس سنوات بقيمة 709 ملايين ريال من خلال إبرام تسهيلات دوارة جديدة مع اتحاد المصارف المؤلف من البنك العربي الوطني وبنك البلاد بصفتهما منظما رئيسيا مفوّضا بالإضافة إلى البنك الهولندي بصفته منظما رئيسيا مفوّضا ووكيل استثمار.
ومن المنتظر أن تُقدم هذه التسهيلات الائتمانية طيلة فترة الاستحقاق المقدرة بخمس سنوات المرونة المالية لـ"أكوا باور" وتزيد من قدرتها على المنافسة والاستفادة بكل فاعلية من فرص الاستثمار وعمليات الاستحواذ. كما تدعم فترة استحقاق التسهيلات الائتمانية الممتدة على خمس سنوات نظام عمل بناء وتمليك وتشغيل؛ إذ تقدم مصدراً رئيسياً للتمويل الاحتياطي. وبحصولها على فترة الاستحقاق هذه، تكون "أكوا باور" قد قطعت شوطاً متقدماً؛ إذ لم يسبق من قبل أن امتدت فترة التسهيلات الائتمانية لأكثر من عام واحد مع إمكانية تجديدها بشكل سنوي بدون فرض أي تكاليف تراكمية على المقترض.
ورحبت "أكوا باور" بانضمام ثلاثة بنوك إلى مجموعتها المصرفية الرئيسية المشاركة في تقديم التسهيلات الائتمانية المتجددة. وبهدف المضي قدماً في مسيرتها، تسعى "أكوا باور" جاهدة إلى توسيع قاعدة علاقتها المصرفية لتتمكن من دعم استراتيجية النمو الرامية إلى توسيع نطاق انتشارها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وصولاً إلى أفريقيا الجنوبية ودول جنوب شرق آسيا مع دعم موقعها الرئيسي في المملكة السعودية وأسواق دول مجلس التعاون الخليجي.-(وكالات)

التعليق