قتيلان في اشتباكات في مخيم عين الحلوة بجنوب لبنان

تم نشره في السبت 22 آب / أغسطس 2015. 08:34 مـساءً
  • مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين - (أرشيفية)

عين الحلوة- قتل شخصان واصيب 15 اخرون في اشتباكات عنيفة وقعت السبت في مخيم عين الحلوة اللبناني للاجئين الفلسطينيين قرب مدينة صيدا (جنوب)، بحسب مسؤولين فلسطينيين ومصادر طبية.

ووقع الاشتباك بين مسلحين اسلاميين وعناصر من حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وقال مصدر في حركة فتح لوكالة فرانس برس "سقط قتيلان وستة جرحى من الحركة في الاشتباكات".

وذكرت مصادر طبية ان 15 شخصا هم مدنيون ومقاتلون، اصيبوا وجروح بعضهم خطيرة.

وذكر مصدر امني فلسطيني ان الاشتباك اندلع عندما اطلق مسلحون اسلاميون النار على مسؤول عسكري في حركة فتح يدعى ابو اشرف العرموشي اثناء مشاركته في تشييع جنازة.

وذكر مراسل فرانس برس ان الاشتباك تحول الى معارك شوارع حيث تعالى دوي الرصاص والصواريخ في ازقة المخيم.

وجرت معظم الاشتباكات عند المدخل الجنوبي للمخيم، ما دفع عشرات العائلات الى الفرار الى المساجد في صيدا المجاورة، بحسب المراسل.

وبحلول المساء اتفق الجانبان المتحاربان على وقف هش لاطلاق النار، بحسب ما افاد مسؤول فلسطيني اخر للوكالة.

ولا يدخل الجيش اللبناني الى المخيمات الفلسطينية ما يتركها في ايدي الفصائل المختلفة.

والسبت، استقدم الجنود اللبنانيون تعزيزات وشددوا الاجراءات الامنية حول مداخل المخيم الاربعة بحيث لم يسمحوا الا بدخول سيارات الاسعاف.(أ ف ب) 

التعليق