"حماية المستهلك" تدعو لتحديد سقوف سعرية للحديد والإسمنت

تم نشره في الاثنين 24 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- طالب رئيس جمعية حماية المستهلك د.محمد عبيدات، وزارة الصناعة والتجارة والتموين، بضرورة التدخل لوضع سقوف سعرية لأسعار مادتي الحديد والإسمنت في السوق المحلية في ظل ارتفاع أسعارهما رغم التراجع الكبير في أسعار المحروقات التي تشكل العنصر الأبرز في العملية الإنتاجية لهما.
وقال عبيدات في بيان صحفي أمس "إن أسعار الحديد والاسمنت سجلت مستويات قياسية منذ بداية العام رغم الانخفاضات المتتالية لأسعار المحروقات، مما يؤشر الى وجود احتكار بين بعض المنتجين من خلال الاتفاق المبطن على أسعار محددة لهاتين المادتين".
وأكد ضرورة ضبط أسعار هاتين المادتين من خلال تحديد سقوف سعرية باعتبارهما أهم المدخلات الرئيسية والأساسية في كلف البناء؛ إذ إن تأمين المسكن المناسب للأسر يعد حقا رئيسا من حقوق المستهلك وفقا للمواثيق الدولية التي تعنى بحقوق المستهلكين.
وشدد عبيدات على أهمية إيلاء الموضوع مزيدا من العناية والدراسة، داعيا الى ضرورة إجراء دراسات علمية من قبل جهات محايدة لوضع السقوف السعرية المناسبة بعيدا عن أصحاب المصالح الذين يسعون الى تحقيق المزيد من الأرباح على حساب جيب المواطن الذي بالكاد يستطيع أن يلبي أدنى احتياجات المعيشة اليومية.

التعليق