الإمارات تحاكم 41 متهما بالإرهاب وإقامة "الخلافة"

تم نشره في الثلاثاء 25 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً

ابوظبي- بدأت أمس في ابوظبي محاكمة 41 شخصا بتهمة الانتماء إلى تنظيم إرهابي والسعي لاقامة "دولة خلافة" بحسب ما افادت وكالة انباء الإمارات.
وذكرت الوكالة أن أحد المتهمين لم يحضر لاسباب صحية فيما اجلت الجلسة إلى 28 أيلول(سبتمبر) المقبل.
وكانت النيابة العامة أعلنت مطلع آب (اغسطس) احالة 41 شخصا يشكلون ما يعرف بـ"مجموعة شباب المنارة"، إلى المحاكمة أمام المحكمة الاتحادية العليا بتهمة الانتماء إلى "تنظيم إرهابي" بهدف الاطاحة بالسلطة واقامة "دولة خلافة" اسلامية.
ونادرا ما تجري محاكمات جماعية بتهمة الإرهاب في الإمارات، خاصة أن الجماعات الإسلامية المسلحة لم تضرب حتى الآن في هذه الدولة الخليجية بعكس دول عربية اخرى.
وقال النائب العام سالم سعيد كبيش لوكالة الانباء الإماراتية في الثاني من آب(اغسطس) إن هؤلاء الأشخاص "من عدة جنسيات" وبينهم إماراتيون، مشيرا إلى "انهم انشأوا واسسوا واداروا جماعة ارهابية داخل الدولة تعتنق الفكر التكفيري الارهابي المتطرف بغية القيام بأعمال إرهابية داخل أراضيها وتعريض أمنها وسلامتها وحياة الأفراد فيها للخطر".
واضاف كبيش ان هؤلاء كانوا يريدون "الانقضاض على السلطة في الدولة لإقامة دولة خلافة مزعومة على نحو يتفق وأفكارهم ومعتقداتهم التكفيرية المتطرفة". والشهر الماضي نفذت السلطات الإماراتية عقوبة الاعدام بحق المواطنة آلاء بدر الهاشمي (30 عاما) بعد ادانتها بقتل المدرسة الأميركية ابوليا ريان (47 عاما) في كانون الأول/ديسمبر طعنا "لغرض إرهابي".-(ا ف ب)

التعليق