الملك يحضر فعاليات معرض ماكس الدولي للطيران والفضاء

تم نشره في الثلاثاء 25 آب / أغسطس 2015. 06:46 مـساءً
  • جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين -ارشيفية

موسكو– حضر جلالة الملك عبدالله الثاني، في العاصمة الروسية موسكو اليوم الثلاثاء، فعاليات معرض ماكس الدولي للطيران والفضاء، الذي تحتضنه مدينة جوكوفسكي في الفترة ما بين 25 إلى 30 آب الحالي.

وكان في استقبال جلالته، لدى وصوله المعرض، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وتابع جلالته والرئيس بوتين وكبار رؤساء الوفود المشاركة في فعاليات المعرض، من المنصة الرئيسية، عروضا جوية قدمتها طائرات وأسراب من الطيران الجوي الروسي.

وجال جلالته والرئيس الروسي وكبار الحضور في أروقة المعرض، الذي يعد من أكبر وأهم المعارض الدولية المتخصصة بالطيران والصناعات الدفاعية الجوية على مستوى العالم، ويمثل واجهة الصناعة الروسية في هذا المجال.

واطلع جلالته ورؤساء الوفود المدعوون، خلال الجولة، على أحدث التقنيات التي تنتجها الشركات الروسية في مجال أنظمة الدفاع الجوي ذات الطابع العسكري، ومدى اعتمادها على التكنولوجيا المتطورة لمواكبة الحاجات المتزايدة في هذه الصناعات، مستمعين إلى إيجاز من المعنيين والمختصين حول هذه المنتجات.

وشهد المعرض، الذي يعقد سنويا، توقيع اتفاقيات شراء وتعاون بين العديد من البلدان والشركات الروسية المتخصصة في الصناعات العسكرية والدفاعية وصناعة الطيران.

والتقى جلالة الملك، على هامش المعرض، الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث بحثا علاقات التعاون بين البلدين الشقيقين في شتى الميادين، إضافة إلى آخر المستجدات الإقليمية.

وأكد جلالته وسمو ولي عهد أبو ظبي متانة العلاقات الأردنية الإماراتية، والحرص المستمر على تطويرها في مختلف المجالات.

كما جرى بحث آخر المستجدات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، حيث أكد الجانبان في هذا السياق، دوام التنسيق والتشاور بين البلدين حيال مختلف التطورات الراهنة.

وحضر فعاليات المعرض، بمعية جلالة الملك، سمو الأمير فيصل بن الحسين، ومستشار جلالة الملك للشؤون العسكرية، رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق أول الركن مشعل محمد الزبن، ومستشار جلالة الملك لشؤون الأمن القومي، مدير المخابرات العامة الفريق فيصل الشوبكي، ومستشار جلالة الملك، مقرر مجلس السياسات الوطني عبدالله وريكات.(بترا) 

التعليق