عجلون: توقيع وثيقتين لمنع إطلاق العيارات النارية وحماية الغابات

تم نشره في الأربعاء 26 آب / أغسطس 2015. 11:00 مـساءً

عامر خطاطبة  

عجلون- وقع ابناء محافظة عجلون خلال اجتماع دعا إليه اتحاد ابناء عشيرة القضاة ومبادرة عين جنا "الاجمل بأيدي ابنائها" على وثيقة شرف بعنوان ( لا لاطلاق العيارات النارية) في القاعة الهاشمية.
وأكد مساعد محافظ عجلون الدكتور سمير سماعنة الذي رعى إطلاق الوثيقة أنها تعبر عن حس بالمسؤولية من أجل محاربة سلوك إطلاق العيارات النارية، الذي اصبح يحصد الارواح البريئة بدم بارد من قبل أناس ماتت ضمائرهم واستهتروا بأرواح الناس، داعيا ابناء المجتمع إلى التصدي لهذه الظاهرة وعدم المشاركة بالافراح التي تطلق فيها العيارات النارية.
ونصت الوثيقة التي حظيت باهتمام ابناء المحافظة وتوافقوا عليها على دعم كل الاجراءات التي تهدف إلى القضاء على هذه العادة السيئة، وعدم التوسط لدى الجهات المعنية لكل من وقعت عليه عقوبة، جراء إطلاق العيارات النارية وعدم المشاركة بإي مناسبة تطلق فيها العيارات النارية، ومغادرة المكان في حال ان صاحبها غير ملتزم بالقانون ومخالف له.
وأكدت الوثيقة على مساندة الجهود الشعبية الرامية إلى الحد من هذه الظاهرة السلبية ومثيلاتها.
كما وقعت فاعليات عجلونية مختلفة على وثيقة شرف للمساهمة في الحفاظ على الغابات والثروة الحرجية والحد من الاعتداءات المتكررة بالتقطيع أو افتعال الحرائق.
وتضمنت الوثيقة عدة توصيات تمثلت بأن لا يتدخل وجهاء العشائر والوسطاء لتكفيل أي شخص يتم ايقافه بعد أن يثبت عليه الاعتداء على الثروة الحرجية، حتى يأخذ القانون مجراه، وأن يتدخل محافظ عجلون ومديرو الاجهزة المعنية لتفعيل العقوبات بل وتغليظها على المعتدين على الثروة الحرجية وايجاد تشريعات رادعة، ومخاطبة الجهات المعنية لزيادة عدد موظفي الحراج، حيث ان عددهم لا يكفي لتغطية كافة المناطق الجغرافية.
واشارت الوثيقة الى أن أعداد الطوافين لا يتجاوز 60 موظفا في حين أن المحافظة تحتاج الى 200 طواف.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »نعم عجلون (فراس عوده)

    الخميس 27 آب / أغسطس 2015.
    كل اﻹحترام والتقدير ﻹبناء محافظة عجلون هذه هي المسؤلية اﻹجتماعبة