إربد: تأجيل عملية نقل ودمج مدارس بلدة المنصورة للفصل الدراسي الثاني

تم نشره في الجمعة 28 آب / أغسطس 2015. 11:00 مـساءً

أحمد التميمي

إربد - أجلت وزارة التربية والتعليم عملية نقل ودمج مدارس في منطقة المنصورة بلواء بني كنانة لبداية الفصل الدراسي الثاني من العام الحالي.
وقال متصرف اللواء الدكتور منصور العلوان إنه تم تأجيل دمج مدرسة نسيبة المازنية في منطقة المنصورة في مدرسة أخرى بذات البلدة لبداية الفصل الدراسي الثاني.
وأوضح النائب المهندس باسل خلف الملكاوي أنه تم تأجيل عملية دمج مدرسة أساسية خاصة بالإناث في مدرسة أخرى في منطقة المنصورة لأسباب اجتماعية، وأخرى تتعلق بسير العملية التربوية في تلك المدارس.
وبين أنه تم عقد اجتماع في مكتبه ضم العديد من الفاعليات التربوية والشعبية في منطقة المنصورة، وتم التباحث فيه بكافة التفصيلات المتعلقة بهذا الشأن.
وكان أولياء أمور طلبة من منطقة المنصورة لوحوا بعدم إرسال أبنائهم إلى المدارس بداية العام الدراسي المقبل، ومنع المعلمين والمعلمات من دخولها، احتجاجا على قرار إلغاء مدارس ودمجها بأخرى.
وأشاروا في عريضة قدموها لمدير التربية ومتصرف اللواء إلى أن القرار يلحق الضرر بهم وبأبنائهم الطلبة، وسيؤدي إلى نتائج وخيمة تنعكس آثارها على النسيج الاجتماعي من ناحية، ومن ناحية أخرى على مختلف عناصر العملية التعليمية في هذه المدارس.
وكانت لجنة التخطيط الموسعة في وزارة التربية والتعليم قررت دمج المدارس التي يقل عدد طلبتها عن 30 طالباً، والتزام الوزارة بتأمين طلبتها بالمواصلات، وبما يحقق جملة من الأهداف التربوية والتعليمية بهدف رفع كفاءة التعليم في هذه المدارس وتحقيق تعلم نوعي لطلبتها.
كما قررت اللجنة خلال اجتماعها مؤخرا، برئاسة نائب رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات، عدم فتح شعب جديدة لأقل من عشرة طلاب، خاصة لطلبة المرحلة الثانوية، بالإضافة إلى دمج الشعب التي يقل عدد طلبتها عن عشرة طلاب في هذه المرحلة.

التعليق