وزير التجارة المصري يتعهد بإزالة العقبات الاقتصادية مع الأردن

تم نشره في السبت 29 آب / أغسطس 2015. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في السبت 29 آب / أغسطس 2015. 01:55 مـساءً
  • وزير التجارة والصناعة المصري ورئيس غرفة تجارة عمان خلال توقيع مذكرة تفاهم - من المصدر

عمان- الغد- تعهد وزير التجارة والصناعة المصري منير فخري عبد النور، بإزالة العقبات التي تحول دون تنمية العلاقات التجارية مع الاردن التي اعتبرها انموذجاً للعلاقات العربية العربية، بحسب بيان صحفي لغرفة تجارة عمان اليوم السبت.

واكد الوزير المصري خلال لقائه في القاهرة، وفدا اقتصاديا اردنيا يمثل مختلف القطاعات التجارية برئاسة رئيس غرفة تجارة عمان عيسى حيدر مراد، ان حكومة بلاده عازمة على معالجة اية اختلالات تشهدها علاقات البلدين الاقتصادية بما يخدم مصلحة الشعبين الشقيقين، مشيرا الى موافقة مبدئية من الحكومة المصرية لطلب الوفد بإقامة معرض دائم للمنتجات الأردنية في القاهرة.

وحسب البيان اوعز الوزير المصري بترتيب ودراسة عدد من الاجراءات الجمركية التي تساهم في بعض الاحيان في تأخير انجاز عبور الشاحنات الاردنية وانسياب السلع والخدمات من والى البلدين مثل صادرات الاردن من الاسمدة وحامض الفوسفوريك.

واكد عبد النور للوفد الاقتصادي انه لا يوجد اية عوائق امام صادرات الخضار والفواكه الاردنية الى مصر، ولا يشترط رخص استيراد او رسوم جمركية فيما يتعلق بقطاع الفواكه والخضار، مشيرا الى ان العودة لنظام الحصص والروزنامة الزراعية يشكل رجعة للوراء في العلاقات الاقتصادية المشتركة ولا يخدم القطاع الخاص في البلدين.

واكد الوزير المصري ان الاستثمارات الاردنية في مصر تحظى برعاية خاصة، وتتمتع بحزمة كبيرة من التسهيلات والاجراءات المحفزة لها، مشيدا بالمناخ الاستثماري بالمملكة والتطور الكبير في مختلف القطاعات واللجان.

وحث عبد النور القطاع الخاص الاردني على زيادة توثيق العلاقات مع نظيره المصري، لأن ذلك سيكون له اثر بالغ في النهوض بالمبادلات الاقتصادية بين البلدين.

بدوره، اعرب مراد خلال اللقاء عن تقدير القطاع الخاص الاردني للجهود المبذولة من قبل الحكومة المصرية في تنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين وإزالة العقبات التي تعترض مسيرة البناء الاقتصادي.

واكد ان هناك آفاقاً واعدةٌ للتعاون الاقتصادي بين البلدين، وان المجال مفتوح لزيادة التجارة البينية الى اكثر من 600 مليون دولار وهو مستواها الراهن الذي لا يرقى لعمق العلاقات التاريخية المشتركة.

وطلب مراد من الجانب المصري مساعدة الاردن في اجتماعات جامعة الدول العربية الخاصة بالقيمة المضافة وشهادات المنشأ وتسهيل عبور الشاحنات وتعزيز النقل البري بين البلدين خاصة بعد اغلاق الحدود العراقية امام الصادرات الاردنية، داعيا الجانب المصري الى المحافظة على نسب تراكمية المنشأ المعمول بها حالياَ ضمن اتفاقية التجارة الحرة العربية الكبرى، وعدم زيادتها، للحفاظ على حصص الدول العربية في التبادل التجاري البيني وعدم الاضطرار للجوء لزيادة الاستيراد والتصدير خارج المنطقة العربية.

وكان الوفد الاردني اختتم مساء امس مباحثات مع اعضاء الغرفة التجارية في القاهرة بحضور سفير المملكة لدى القاهرة الدكتور بشر الخصاونة حيث جرى حوار موسع مع النائب الاول لرئيس الغرفة علي شكري وعدد كبير من اعضاء الغرفة حول عدد من القضايا الحيوية التي تدعم سبل التعاون بين الغرفتين وكيفية تنشيط العلاقات الثنائية بين القطاعين الخاص في البلدين.

وتم خلالها توقيع مذكرة تفاهم بين غرفتي تجارة عمان والقاهرة لتأسيس لجان تنفيذية مشتركة لتنسيق المواقف بين القطاعين في عدد من القضايا ورفعهما الى حكومتي البلدين.

وضم الوفد عددا من اعضاء مجلس ادارة غرفتي تجارة عمان وغرفة والأردن وممثلي القطاعات الاقتصادية بالبنية التحتية والالكترونيات والكهربائيات والسيارات والمعدات والخضار والفواكه والسياحة والنقل والاثاث واللوازم الطبية .

التعليق