الفاخوري: 149 مليونا حجم الإنفاق الحكومي المتوقع لبرنامج تنمية الطفيلة

تم نشره في الأحد 30 آب / أغسطس 2015. 11:00 مـساءً
  • وزير التخطيط وفريق حكومي يلتقون فاعليات بالطفيلة امس-(من المصدر)

فيصل القطامين

الطفيلة – أكد وزير التخطيط والتعاون الدولي عماد الفاخوري أن الكلفة التقديرية للإنفاق الحكومي المتوقع لبرنامج تنمية محافظة الطفيلة للأعوام الثلاثة المقبلة بلغت (149.272) مليون دينار، منها (42.672) مليون دينار للعام 2016، و(49.976) مليون دينار للعام 2017، و(56.624) مليون دينار للعام 2018.
جاء ذلك خلال مناقشة الفريق الحكومي برئاسة الوزير الفاخوري برنامج تنمية محافظة الطفيلة للأعوام 2016-2018 . 
وشارك في اللقاء أعضاء فريق محلي يُمثل مختلف الجهات والفاعليات في المحافظة من مجلس تنفيذي ورؤساء المجالس البلدية وممثلي مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص وقطاع المرأة والشباب وأعيان ونواب المحافظة.
ولفت إلى أن قوائم مشاريع أولويات المجتمع المحلي قد بلغت الكلفة التقديرية لها (97.574) مليون دينار موزعة على السنوات الثلاث القادمة؛ منها (39.204) مليون دينار للعام 2016، و(33.965) مليون دينار للعام 2017، و(24.405) مليون دينار للعام 2018.
ودعا الوزير الفريق المحلي المختص بمحافظة الطفيلة إلى اختيار مشاريع أولويات تنموية جاهزة للتنفيذ من قوائم الأولويات التي تم تبويبها ضمن برنامج تنمية المحافظة 2016-2018، والتي جاءت بناءً على مخرجات أعدتها الوزارة أخيرا بناء على مطالب المجتمع المحلي.
وأكد الوزير الفاخوري أن هذه المخرجات بين أيدي الحضور، وهنا الدور الأكبر على أعضاء المجلس التنفيذي لمراجعة تلك القوائم لتحديد المشاريع الجاهزة للتنفيذ، وترتيب أولوياتها وكلٌ حسب اختصاصه وبالتنسيق التام مع وزارته أو مؤسسته على مستوى المركز ومعكم كأعضاء فريق محلي في المحافظة.
وأشار إلى أهمية تنفيذ مشاريع إنتاجية بالاستفادة من الميزة النسبية التي تستفيد منها المحافظة وكذلك مشاريع زراعية وفق توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني.
وقال إن "اجتماع اليوم يتزامن مع إقرار مشروع قانون اللامركزية من قبل البرلمان"، والذي يهدف إلى زيادة مشاركة المحافظات بصناعة القرار التنموي وصياغة خططها وبرامجها التنموية والاقتصادية وفق الرؤى الملكية، حيث سيتم بموجب هذا القانون تشكيل مجالس محافظات منتخبة ومجالس تنفيذية تمثل الحكومة المحلية في المحافظات، هذه المجالس سيناط بها مهمة إعداد الخطط التنموية والاقتصادية للمحافظات.
وأضاف أن هذا اللقاء يهدف لإنجاز جهد وطني يتمثل ببرنامج تنمية محافظة الطفيلة للأعوام 2016-2018، ليتماشى مع الهدف والغاية لقانون اللامركزية ليكون ما تقوم به الحكومة من ممارسة عملية وتطبيقية لأدوات وآليات المشاركة في صناعة القرار التنموي في المحافظات.
وأشار الوزير الفاخوري إلى أن هذا النهج التشاركي قد كان له انجازات من خلال النسخة السابقة لبرنامج تنمية الطفيلة للأعوام (2013-2016) حيث كان للمحافظة حصة من المشاريع التي تم تمويلها من خلال المنحة الخليجية "مشروع البنية التحتية للمحافظات" خلال الأعوام (2013-2015) والتي بلغت كلفتها (14.875) مليون دينار تم تخصيصها لتنفيذ (70) مشروعاً ذات أولوية وتعبر عن احتياجات لم تلبى من خلال الموازنة العامة وتم تحديدها من خلال الفريق المحلي للمحافظة.
وأضاف أن إجمالي ما استفادت منه محافظة الطفيلة من المنحة الخليجية هو (97.69) مليون دينار لتنفيذ مشاريع مدرجة على موازنة الوزارات/ المؤسسات الحكومية المستقلة.
وأضاف ان الحكومة توصلت وفقاً لهذه المنهجية الى تحديد ابرز المشاكل والتحديات التي تواجه محافظة الطفيلة وخاصة ارتفاع حدة مشكلتي الفقر والبطالة، حيث تعد محافظة الطفيلة الأولى على محافظات المملكة في هذين المؤشرين، حيث بلغ معدل البطالة فيها
(15.4 %) مقارنة مع 11.9 % (على مستوى المملكة، كما بلغت نسبة الفقر في المحافظة (17.2 %) مقارنة مع (14.4 %) على مستوى المملكة، ويوجد في المحافظة (1) من جيوب الفقر بلواء بصيرا، بالإضافة إلى وجود عدد من المشاكل الأخرى، في قطاع العمل والتشغيل والتربية والتعليم وقطاع البلديات.
وعرض ممثلو المجتمع المحلي في محافظة الطفيلة من نواب وأعضاء المجالس التنفيذية والبلدية والاستشارية ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص أهم المشكلات ومعيقات التنمية في الطفيلة، ووضع المقترحات لإيجاد تصورات لحلول.

faisal.qatameen@alghad.jo

التعليق