وزير الداخلية يلتقي رئيس الوزراء القطري

حماد: الأردن قادر على التعامل مع أي أخطار خارجية

تم نشره في الثلاثاء 1 أيلول / سبتمبر 2015. 01:49 مـساءً
  • وزير الداخلية سلامة حماد -(ارشيفية)

الدوحة- التقى وزير الداخلية سلامة حماد في العاصمة القطرية الدوحة مساء امس رئيس الوزراء ووزير الداخلية القطري الشيخ عبد الله بن ناصر آل ثاني.

واستعرض الجانبان خلال اللقاء العلاقات الاردنية القطرية ومجالات التعاون القائمة بين البلدين ولا سيما في المجالات السياسية والامنية والشرطية وآفاق تطويرها وتعزيزها بما يحقق مصلحة الشعبين الشقيقين واضاع الطلبة الدارسين في الكليات والمعاهد الامنية في البلدين، اضافة الى ابرز الاحداث الجارية في المنطقة وتأثيرها على الصعيدين العربي والاقليمي.

كما بحثا عدة مواضيع امنية منها ظاهرة تهريب المخدرات وما تشكله من خطر كبير يهدد امن وسلامة المجتمعات العربية، حيث اكدا ضرورة تعزيز آليات التعاون والتنسيق في هذا الخصوص والوصول الى صيغة تعاونية مشتركة تضمن الحد منها والقضاء عليها في مصدرها وقبل استفحالها.

واكد الوزير حماد ان الزيارة التي تأتي تلبية لدعوة رسمية وجهها رئيس الوزراء القطري تهدف الى تمتين اواصر التعاون الثنائي في مختلف المجالات، ولا سيما في مجالات التدريب والتأهيل وتبادل الخبرات والمعلومات الامنية والشرطية مشددا على ضرورة التنسيق المستمر بين الجانبين ووضع آليات ارتباط واتصال سريعة ومتطورة لمكافحة الارهاب والجريمة بشتى انواعها.

واستعرض حماد خلال اللقاء الجهود التي تبذلها الاجهزة المسؤولة عن تامين حدود المملكة وحمايتها من اي اختراقات ، مؤكدا ان الاردن حصنا عربيا قويا ومنيعا وقادرعلى التعامل مع اي اخطار خارجية قد يتعرض لها.

واشار الى ان المعلومة تمثل العصب الرئيس لأي عملية امنية واستخبارية مما يتطلب تبادلها بأسرع وقت ، في اشارة الى ضرورة وجود آلية مشتركة بين البلدين لتبادل المعلومات والخبرات بشكل سريع ودقيق.

وعبر الوزير حماد عن بالغ شكره وتقديره لحفاوة الاستقبال الذي لقيه من الاشقاء القطريين وكرم الضيافة الذي ينم عن الكرم العربي الاصيل.

من جانبه اكد رئيس الوزراء القطري عمق العلاقة التي تربط جلالة الملك عبد الله الثاني واخيه سمو الامير تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني وحرصهما المشترك على تحقيق مصالح البلدين الشقيقين والامتين العربية والاسلامية، مشيرا الى اهمية تعزيز التعاون والتنسيق بين البلدين وخاصة في المجالات الاقتصادية والاستثمارية وبما يحقق مصالحهما المشتركة.

وابدى رئيس الوزراء القطري رغبة بلاده بتشكيل لجنة امنية مشتركة بين وزارتي الداخلية في البلدين بهدف تطوير العمل المشترك على ان يترأس اللجنة مديري الامن العام في البلدين واعضاء من الادارات المختصة حسب الحاجة ، حيث عبر الوزير حماد عن موافقته على تأسيس اللجنة والترحيب بأهدافها وغاياتها.

وفي لقاء آخر بحث الوزير حماد ومدير ادارة مكافحة المخدرات القطري العميد احمد الكواري اوجه التعاون المشترك في مجال مكافحة تهريب المخدرات والاتجار بها ومتابعة مصادرها.

وابدى العميد الكواري استعداده للتعاون مع ادارة مكافحة المخدرات الاردنية وتزويدها بالمعلومات والدعم الذي تحتاجه للحد من هذه الظاهرة.-(بترا)

التعليق