أميركا تستعين بطاقم اغتيال بن لادن لتصفية قادة "داعش"

تم نشره في الخميس 3 أيلول / سبتمبر 2015. 12:00 صباحاً
  • عناصر من داعش - (ارشيفية)

عمان- الغد- قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية، في عددها الصادر أمس، ان الرئيس الأميركي باراك أوباما كلف الجهاز الذي كان وراء عملية اغتيال زعيم تنظيم "القاعدة"، اسامة بن لادن بتصفية قادة تنظيم "داعش".
وكشفت صحيفة "واشنطن بوست"، إطلاق إدارة أوباما لبرنامج سري للطائرات من دون طيار يستهدف قادة تنظيم "داعش" في العراق وسورية، ويعمل هذا البرنامج بشكل مستقل عن العمليات العسكرية التي يقوم بها التحالف الدولي بقيادة واشنطن.
ونقلت الصحيفة الأميركية عن مصادر في البيت الأبيض، إطلاق هذا البرنامج "السري" لقصف قادة تنظيم "داعش" بطائرات بدون طيار، الهدف منه هو تحقيق "التقليص" من القدرات التنظيمية لـ"داعش"، الذي يواصل سيطرته على مساحة واسعة من الأراضي في العراق وسورية.
ويعتبر قادة الصف الأول في تنظيم "داعش" الهدف الرئيسي لهذا البرنامج العسكري، ذلك أن الاستخبارات الأميركية وضعت "قائمة سوداء" بأسماء الأشخاص الذين تعتبرهم مهمين في هيكله التنظيمي، وخصصت هذا البرنامج لتصفيتهم جسدياً عبر توجيه ضربات جوية دقيقة.
وأكّدت الصحيفة الأميركية أنّ قرار إطلاق هذا البرنامج السري أتى بعدما أصبحت واشنطن ترى في تنظيم "داعش" خطراً أكبر من تنظيم "القاعدة"، وهو ما يفسَر بتكليف أوباما الجهاز الذي كان وراء عملية اغتيال زعيم تنظيم "القاعدة".
ويتعلق الأمر بفرقة النخبة في مركز مكافحة الإرهاب التابع لمكتب التحقيقات المركزية الأميركية (سي أي إيه)، والتي ستكون مهمتها متابعة كل ما تسجله طائرات التجسس الأميركية، وفي حال رصدت أحد قادة التنظيم فإنها ستتدخل لاغتياله باستخدام طائرات بدون طيار.
ووفقاً للصحيفة، فإن العمليات ستطاول قادة الصفين الأول والثاني داخل التنظيم، بينما تبقى لقوات التحالف الدولي مهمة قصف أهداف أخرى لـ"داعش" في العراق وسورية.
وتحدثت الصحيفة الأميركية عن أن تكليف الرئيس الأميركي لمركز مكافحة الإرهاب بمهمة رصد قادة داعش، لرغبته في أن يعود مكتب التحقيقات المركزية الأميركي إلى دوره التقليدي والمتمثل في التجسس، بينما يُكلّف المركز بالعمليات القتالية، خصوصا أن هذا الأخير كان وراء عملية اغتيال زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.
من جهةٍ ثانية، لفتت "واشنطن بوست"، إلى أن الولايات المتحدة الأميركية بدأت تعتمد بشكل كبير على طائرات التجسس والطائرات بدون طيار في عملياتها العسكرية، وتتجنب العمليات العسكرية البرية تجنباً للخسائر في الأرواح.- (وكالات)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »نعم صحيح بلا سحب أفلام (هدهد منظم *اربد*)

    الخميس 3 أيلول / سبتمبر 2015.
    بسم الله الرحمن الرحيم بادئ ذي بدء الحق اقوله لكم بان هذه افلام مخابراتية امريكية مكشوفة وحتى تعرفوا الغاية من كل ذلك أرجو ان اخبركم بان التحرك الامريكي هذا جاء بناءا على النجاحات المتوقعة للقوات الروسية التي رصدتها المخابرات الامريكية وحتى لاتصب تلك النجاحات في كفة روسيا لوحدها جاء هذا التحرك الامريكي هذا من جهة ومن جهة اخرى انا شخصيا لم ولن اقتنع نهائيا بان امريكيا اغتالت اسامة بن لادن ولايزال حيا حتى الان وهذا هو راي وقناعتي الشخصية وستثيت لكم الايام صدق كلامي والله ولي التوفيق
  • »بلا سحب افلام (اردني)

    الخميس 3 أيلول / سبتمبر 2015.
    اللعبة مكشوفة وداعش احدى ادوات المخابرات الامريكبة ن بالمختصر بلا سحب افلام