تحذير فلسطيني من جر المنطقة لحرب دينية جراء الممارسات الإسرائيلية

تم نشره في السبت 5 أيلول / سبتمبر 2015. 11:00 مـساءً

القاهرة - حذّر وزير الأوقاف والشؤون الدينية  الفلسطينية يوسف ادعيس، من جر المنطقة إلى حرب دينية، من خلال السياسات والانتهاكات التي تمارسها إسرائيل تجاه المسجد الأقصى.
وأدان ادعيس، الانتهاكات الإسرائيلية المستمرة، والمخطط الذي تقوم به إسرائيل لتقسيم المسجد الأقصى المبارك زمانيا ومكانيا، من خلال السماح للمستوطنين بالدخول لباحاته والاعتداء على المصلين ومنعهم من أداء الصلاة بداخله بحماية من قوات الاحتلال.
وقال إن القدس تحتاج للمزيد من الجهود العربية والدولية لوقف ما تتعرض له من تهويد، مشيرا إلى أن إسرائيل تحاصر المسجد الأقصى منذ الرابع والعشرين من الشهر الماضي بسياسة التقسيم الزماني، حيث تعتبر هذه السياسة انتهاكا لحرية العبادة للمسلمين، متسائلا: إلى متى سيظل المسجد الأقصى يتعرض إلى هذه الانتهاكات؟.
وأشار إلى أن العصابات الإرهابية الإسرائيلية تدعو المستوطنين إلى اقتحام المسجد الأقصى، وهم من يقومون بالاعتداءات على الفلسطينيين في مدنهم وقراهم تحت مسمع وحماية من قوات الاحتلال، إضافة إلى سياسة هدم المنازل وتهجير السكان الأصليين من مدينة القدس، ضمن سياسة ممنهجة لتهويد المدينة المقدسة.
وناشد الوزير، العالمين العربي والإسلامي التدخل الفوري حتى يشعر الإنسان الفلسطيني أنه ليس بمفرده في مواجهة الاحتلال للدفاع عن الأقصى، مؤكدا أن إسرائيل لن تفلح فيما تخطط له من تهويد للأقصى، فقد حاولت سابقا ولكن قوبلت بصمود أهل القدس في وجه الآلة العسكرية.
وحول لقائه مع شيخ الأزهر أحمد الطيب، قال ادعيس إنه تم الاتفاق على تبني جمهورية مصر العربية لـ 25 منحة دراسية لأبناء الشعب الفلسطيني بالجامعات المصرية، مضيفا أنه طالب الأزهر بأخذ دوره الريادي في عقد مؤتمرات إسلامية عاجلة لحماية الأقصى والمدينة المقدسة.
وقال إن وجوده بالقاهرة جاء بهدف دعم تيسير سفر حجاج قطاع غزة لهذا العام، مشيدا بالجهود التي تقوم بها مصر والأردن والسعودية، في تحقيق هذه التسهيلات.
ومن جانبه، قال أمين سر إقليم "فتح" بالقاهرة سميح برزق، إنه لا بد من إحداث تحرك سياسي دولي موسع وملزم لإسرائيل في أقرب وقت ممكن يستند على القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، لنزع الاستثنائية السائدة التي تسمح لها بتحدي المجتمع الدولي والتصرف خارج إطار القانون والإفلات من العقاب .-( وكالات)

التعليق