معرض فرانكفورت 2015: دورة غير مسبوقة مثقلة بالسيارات المستقبلية

تم نشره في الأحد 13 أيلول / سبتمبر 2015. 11:00 مـساءً

 تستعد صناعة السيارات لانطلاق فاعليات الدورة الجديدة لمعرض فرانكفورت الدولي للسيارات الأسبوع المقبل، في ظل توقعات بأن تكون هذه الدورة غير مسبوقة من خلال عرض الشركات الكبرى لأحدث منتجاتها التي ستظهر لأول مرة خلال المعرض.
ومن المنتظر أن تكون أنظمة مساعدة السائق الإلكترونية المتقدمة والمركبات الكهربائية أبرز موضوعات المعرض، الذي يقام كل عامين في مدينة فرانكفورت.
يخصص المعرض يومين للصحافة والشركات اعتبارا من يوم الثلاثاء 15 أيلول/سبتمبر قبل أن يفتح أبوابه للجمهور اعتبارا من يوم 17 أيلول/سبتمبر وحتى 29 من الشهر نفسه.
بالطبع فإن الشركات الألمانية ستشارك في المعرض، باختيالها المعتاد بما تملكه من سمعة عالمية عالية.
وتشمل قائمة السيارات المنتظر أن تخطف الأبصار في المعرض السيارة الكابورليه فائقة الفخامة مرسيدس بنز إس حيث ستكون السيارة أول جيل جديد من هذه الفئة منذ 44 عاما.
كما تعتزم الشركة المنافسة بي.إم.دبليو عرض نسخة جديدة من سيارتها الفارهة  بي.إم.دبليو الفئة السابعة الجديدة
وسيعرض للمرة الأولى أيضا الجيل الجديد من السيارة أيه4 من إنتاج شركة أودي للسيارات الرياضية الفارهة.
وسيكون لدى عشاق السيارات الرياضية رغبة جامحة لمشاهدة النسخة الجديدة من السيارة بورش911 ،ذات المحرك الجديد المزدوج ذي الشحن التوربيني بسعة 3 لترات، حيث ستحل محل النسخة الحالية لتقدم شكلا أكثر جاذبية وأداء أفضل.
وستظهر لأول مرة أيضا النسخة الجديدة تماما من السيارة أوبل أسترا في معرض فرانكفورت، وهي النسخة السابعة من هذا الطراز.
وهي أقصر من النسخة الحالية بمقدار 5 سنتيمترات تقريبا وأقل ارتفاعا بمقدار 2.6 سنتيمتر، وهو ما يقلل وزنها ويقلل مقاومة الهواء.
أما تويوتا اليابانية فتعتزم الكشف عن الجيل الرابع من سيارتها الهجين بريوس، إلى جانب السيارة الرياضية ألفا روميو الآتية من إيطاليا.
وتعتزم ألفا روميو إعادة الروح إلى السيارة جيوليا، التي ظهرت لأول مرة منذ 5 عقود، حيث ستنافس السيارة الآتية من الماضي سيارات الفئة الثالثة من بي.إم.دبليو.
وسيكون للسيارات متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي (إس.يو.في) مكانها في الدورة الجديدة لمعرض فرانكفورت، حيث تقدم شركة مازيراتي الإيطالية السيارة ليفانتي والتي تظهر لأول مرة أيضا.
وستواجه هذه السيارة منافسة من جانب السيارة إف.بيس من شركة جاكوار البريطانية والسيارة بنتلي بينتايغا والتي تشترك مع السيارة كيو7 من «أودي» في قاعدتها، حيث أن الشركتين مملوكتين لمجموعة فولكس فاغن الألمانية. ومن المنتظر طرح السيارة بينتايغا للبيع العام المقبل.
وهذه السيارة تزن نحو طنين، ومزودة بمحرك قوته 600 حصان وستكون الأسرع في فئتها. وقد عرضت بنتلي مؤخرا تسجيل فيديو للسيارة الجديدة وهي تسير بسرعة 300 كيلومتر في الساعة في أحد مضمارات الاختبارات. ويبدأ سعر السيارة من 200 ألف يورو ( 222 ألف دولار) مع وجود فئات أخرى بتجهيزات أكثر وبسعر أعلى.
ورغم أن السوق التي تستهدفها هذه السيارة صغيرة للغاية، فإن هذه السوق موجودة بالفعل بحسب فولفغانغ دويرهايمر الذي قال لمجلة (أوتو موتور أند سبورت) الألمانية عملاؤنا المستهدفون يمتلك الواحد منهم عادة 8 سيارات منها سيارتان من فئة إس.يو.في.
كما تعتزم شركة صناعة السيارات الكهربائية تيسلا المشاركة في المعرض بسيارتها موديل إكس الكهربائية للطرق الوعرة، والتي لم يتم طرحها للبيع، في حين تقول الشركة الموجودة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية إن حوالي 30 ألف شخص طلبوا بالفعل شراء السيارة.
كما تعتزم أودي طرح النموذج الاختباري لسيارتها الكهربائية كواترو، والذي يعطي رؤية مسبقة للسيارة الجديدة تماما كيو6 من فئة إس.يو.في، والمنتظر طرحها للبيع في الأسواق الدولية خلال عام 2018.
وبالطبع لا يكتمل أي معرض كبير للسيارات بدون سيارات السباق والسيارات الرياضية فائقة السرعة، حيث يتم عرض السيارة فيراري 488 سبايدر والتي تستطيع الانطلاق من الثبات إلى 100 كيلومتر في الساعة خلال 3 ثوان فقط، وتزيد سرعتها عن 300 كيلومتر في الساعة.
الأمر نفسه ينطبق على النسخة الجديدة من السيارة لمبورغيني هوريكان التي قد تكون أقل سرعة لكنها أكثر أناقة من حيث الشكل

التعليق