الملك يستقبل مسؤولة في مجلس الشيوخ الفرنسي

تم نشره في الاثنين 14 أيلول / سبتمبر 2015. 04:36 مـساءً

عمان– استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الاثنين، عضو مجلس الشيوخ الفرنسي، وعضو الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، السيناتور جوزيت دوريو، التي تزور الأردن ضمن جولة لها في المنطقة.

وأكد جلالته، خلال اللقاء الذي جرى في قصر الحسينية، اعتزازه بالمستوى المتميز الذي وصلت إليه علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، خصوصاً في المجالات السياسية والاقتصادية.

وتناول جلالته، خلال اللقاء، الذي حضره رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة، آفاق العلاقات الأردنية الفرنسية، خصوصاً في المجالات البرلمانية والتشريعية، وضرورة تبادل الخبرات وزيادة مستوى التعاون بين المؤسسات التشريعية في كلا البلدين.

وجرى، خلال اللقاء، بحث تقدم مجلس الأمة الأردني، بشقيه الأعيان والنواب، بطلب للحصول على صفة شريك من أجل الديمقراطية في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، في سياق الإستفادة من تجربة الجمعية وتبادل الخبرات في العمل المؤسسي والتشريعي.

كما تم، خلال اللقاء، بحث سبل التعامل مع القضايا الإقليمية الراهنة، خصوصاً الأزمة السورية وجهود مكافحة الإرهاب وإحياء العملية السلمية، وبما يحقق السلام الشامل والعادل، ويعزز من أمن واستقرار المنطقة، مؤكداً جلالته أهمية الدور الذي تلعبه فرنسا ودول الإتحاد الأوروبي في التعامل مع هذه القضايا.

من جهتها، أشادت المسؤولة الفرنسية بمسيرة الإصلاح الشامل والتنمية المستدامة التي ينتهجها الأردن، بقيادة جلالة الملك، ومساعيه الدؤوبة للمساهمة، إلى جانب مختلف الأطراف الفاعلة، في تحقيق السلام في المنطقة وتعزيز الأمن والسلم العالميين.

وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، الدكتور فايز الطراونة، ومدير مكتب جلالة الملك، الدكتور جعفر حسان، والنائب مصطفى حمارنة.

يشار إلى أن مجلس أوروبا هو منظمة دولية مكونة من 47 دولة أوروبية تأسس عام 1949، ومقره مدينة ستراسبورغ الفرنسية، بينما تمثل الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا القوى السياسية (الأغلبية والمعارضة) في الدول الأعضاء فيها، وتجتمع 4 مرات في السنة لمدة أسبوع، وتهتم بمواضيع حقوق الإنسان، والديمقراطية، وحماية الأقليات، وسيادة القانون.-(بترا)

التعليق