الكرك: بحث اقتصار الجلوة على القاتل وأفراد عائلته

تم نشره في الخميس 17 أيلول / سبتمبر 2015. 12:00 صباحاً
  • جلوة عشائرية

هشال العضايلة

الكرك - دعا أعضاء المجلس الأمني لمحافظة الكرك، في جلسته الأولى أول من أمس إلى ضرورة مكافحة العديد من المشاكل الأمنية التي تعاني منها مختلف مناطق المحافظة.
وبحث المشاركون من رؤساء وأعضاء المجالس الأمنية المجتمعية في ألوية محافظة الكرك دور وجهاء العشائر والمجالس الأمنية في الحد من إطلاق العيارات النارية في المناسبات والأفراح، ومحاربة آفة المخدرات واقتصار الجلوة العشائرية على القاتل وأفراد عائلته.
كما بحث المجلس قضايا إزالة الأكشاك على جوانب الطرق، وما كانت تمثله من ظواهر سلبية وحالة الازعاج من تواجد الباصات الخصوصية الصغيرة وعملها بالأجر خلافا للقانون، إضافة إلى ضرورة معالجة الأزمات المرورية في العديد من بلدات المحافظة ومكافحة آفة المخدرات في المحافظة.
وقال مدير شرطة محافظة الكرك بالإنابة العقيد كساب بني عيسى ان للمجالس الامنية ووجهاء وشيوخ العشائر دورا كبيرا في تطبيق القوانين والأحكام الناظمة على مطلقي العيارات النارية ومحاربة آفة المخدرات والعادات والمظاهر السلبية التي اصبحت تؤرق أمن المجتمع واستقراره.
وأضاف ان محافظة الكرك سجلت انخفاضا ملموسا في إطلاق العيارات النارية خلال الفترة الماضية وذلك  استجابة لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني في الحد من مخاطر هذه الظاهرة التي راح ضحيتها العديد من المواطنين الابرياء.
كما وقع المشاركون بالاجتماع على وثيقة الشرف التي اعدها المجلس الامني لمحاربة اطلاق العيارات النارية، والتزامهم الاخلاقي والامني في منع هذه الظاهرة، والابلاغ عن المخالفين للقانون والخروج بشكل جماعي من الافراح والمناسبات التي تشهد إطلاق العيارات النارية.

Hashal.adayleh@alghad.jo

التعليق