يدعون لمؤتمرعربي للدفاع عن "الأقصى"

سياسيون يطالبون بطرد السفير الإسرائيلي

تم نشره في الخميس 17 أيلول / سبتمبر 2015. 12:00 صباحاً
  • قبة الصخرة المشرفة والمسجد الاقصى يتوسطان مدينة القدس الشرقية-(أرشيفية)

هديل غبّون

عمان - نددت شخصيات سياسية وحزبية باستمرار الانتهاكات الوحشية، التي تمارسها قوات الاحتلال الإسرائيلية بحق المسجد الأقصى والمقدسات، وذلك خلال أعمال ملتقى وطني لنصرة الأقصى، نظمه حزب جبهة العمل الإسلامي أمس، ودعت هذه الشخصيات الحكومة إلى "مكاشفة الأردنيين حول حقيقة الخطوات التصعيدية التي لوحت باتخاذها لرد تلك الاعتداءات".
وتقاطعت مطالبات المتحدثين في الملتقى، الذي تحدث فيه المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين "القائمة" همام سعيد، حول ضرورة "وقف كل أشكال التنسيق السياسي والأمني والاقتصادي مع العدو الصهيوني".
وحذر سعيد في كلمته، من مغبة استمرار الاعتداءات بما يفضي إلى تحويل المسجد الأقصى إلى هيكل، منددا بتصوير المجتمع الدولي ما يجري هناك على أنه "مجرد خلافات بين مجموعة من الشبان الفلسطينيين والسياح".
من جانبه تساءل الأمين العام للحزب محمد عواد الزيود، عما "تنتظره الأنظمة العربية حيال هذه التطورات"، مشددا على ضرورة اتخاذ خطوات ملموسة في هذا الاتجاه.
ودعا الزيود إلى طرد السفير الإسرائيلي من عمان، مشددا على أن "يوم غد الجمعة سيكون يوم غضب أردني من شأنه أن يؤسس لمرحلة لها ما بعدها"، بحسب تعبيره.
واقترح النائب السابق في البرلمان عن الحزب علي العتوم، إدراج مبحث القضية الفلسطينية في كل مناهج التربية والتعليم والجامعات، معبرا عن رفضه تصوير قضية الأقصى على أنها تخص الفلسطينيين وحدهم.
كما توافق معه الأمين العام لحزب التجمع الديمقراطي الأردني "تواد" محمد العبادي في كلمته، حيث قال: "علينا أن نتحدث عن إقليمية النضال وليس إقليمية الجغرافيا".
أما الأمين العام لحزب الحياة الأردني ظاهر العمرو، فدعا إلى ضرورة عقد مؤتمر إسلامي عربي قومي بقيادة أردنية، فيما دعا نائب الأمين العام لحزب "العمل الاسلامي" المهندس علي أبو السكر إلى اتخاذ موقف رسمي بقطع هذه "العلاقة المشؤومة" مع الكيان الصهيوني.
وفيما شدد أبو السكر على أهمية تصعيد المقاومة وإعلان قيام انتفاضة ثالثة، هاجم نقيب المحامين السابق المحامي صالح العرموطي، أنظمة عربية ووسائل إعلام تتجاهل الحديث عن الاعتداءات وتبعاتها.
ومن المتوقع أن يعلن الملتقى في وقت لاحق عن سلسلة من الفعليات والنشاطات المستمرة للدفاع عن "الأقصى".

hadeel.ghabboun@alghad.jo 

التعليق