"نشمي ونشمية".. مبادرة لتجميل الأحياء تنطلق من الرينبو

تم نشره في الأحد 20 أيلول / سبتمبر 2015. 10:30 صباحاً - آخر تعديل في الأحد 20 أيلول / سبتمبر 2015. 04:00 مـساءً
  • "نشمي ونشمية".. مبادرة لتجميل الأحياء تنطلق من الرينبو
  • "نشمي ونشمية".. مبادرة لتجميل الأحياء تنطلق من الرينبو
  • "نشمي ونشمية".. مبادرة لتجميل الأحياء تنطلق من الرينبو
  • "نشمي ونشمية".. مبادرة لتجميل الأحياء تنطلق من الرينبو
  • "نشمي ونشمية".. مبادرة لتجميل الأحياء تنطلق من الرينبو
  • "نشمي ونشمية".. مبادرة لتجميل الأحياء تنطلق من الرينبو
  • "نشمي ونشمية".. مبادرة لتجميل الأحياء تنطلق من الرينبو
  • "نشمي ونشمية".. مبادرة لتجميل الأحياء تنطلق من الرينبو
  • "نشمي ونشمية".. مبادرة لتجميل الأحياء تنطلق من الرينبو

عمان- الغد- الإجماع على أهمية العمل التطوعي وحجم انعكاساته الإيجابية على الأفراد والمجتمعات عموما، دفع 15 شابا وشابة قبل نحو شهر، لإطلاق مبادرة تستهدف تجميل الأحياء السكنية في عمان بوسائل وأدوات بسيطة تعكس مظهرا لائقا للمكان أمام سكانه والمارين به.

"الإمكانيات محدودة لكن ذلك لم يمنع المبادرة من أن تنطلق"، حسب ما يقول لـ"الغد"، المشرف عليها فيصل طنوس، مضيفا أنه تم الاتفاق على أن تكون البداية من الحي الذي يقطن معظمهم به والواقع في نهاية شارع الرينبو بعمان.

وبحسب طنوس، بدأ فريق المبادرة التي تحمل اسم "نشمي ونشمية"، العمل بما أمكن توفيره من مسلتزمات، حيث تم تنظيف الحي، وطلاء جزء من الأرصفة والجدران وغير ذلك مما يمكنه أن يضفي لمسة جمالية، على أن يتم في مرحلة لاحقة استكمال المرحلة الثانية من المبادرة التي يقول طنوس إنها ستستمر وتسعى لتصل إلى أكبر قدر ممكن من المتطوعين وأكبر قدر من الأماكن التي تحتاج إلى تجميل.

وأشار طنوس إلى التعاون الإيجابي من أهالي الحي ومسارعتهم إلى تقديم ما يستطيعون من دعم على المستوى النفسي وفيما يتعلق بالمستلزمات أيضا، مشيراً في هذا الصدد إلى إمكانية أن يتم التشبيك مع إحدى المؤسسات أو الشركات التي تتفاعل في سياق المسؤولية الاجتماعية، بحيث تتمكن من المبادرة من مضاعفة إنجازاتها في غير مكان.

ويقول الشاب أشرف الحسيني إنه سارع بالانضمام إلى المبادرة بعد سماعه عنها لأهميتها في تعزيز حب العمل التطوعي في داخله، فضلا عن أنها تعالج مسائل مهمة في مقدمتها النظافة والجمال للأماكن التي نعيش فيها وتعكس بشكل أو بآخر صورتنا أمام أنفسنا والآخرين". ويحث الحسيني الشباب على تخصيص جزء من أوقاتهم للعمل التطوعي مهما كان بسيطا سواء الوقت أو ذلك العمل، مشيراً إلى أهمية انعكاس ذلك على مستوى تفكير الفرد ودوره في المجتمع. 

وكانت "الغد" أعلنت عن توفير منصة إعلامية لإطلاق المبادرات الإنسانية والاجتماعية عبر موقعها الإلكتروني وحساباتها على مواقع التواصل.. انقر هنا للاطلاع على التفاصيل.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »حرة (حرة)

    الأحد 20 أيلول / سبتمبر 2015.
    ما أجمل العمل التطوعي فعلا
    بس ما يكون ورا هاي الألوان غايات !!!
  • »جمالية؟ (غريب)

    الأحد 20 أيلول / سبتمبر 2015.
    ومن قال بأن الطلاء والخربشة على الجدران وتعليق الدناديش يعتبر شيء جمالي، منتهى القباحة، شيء اشبه ما يكون بجدران الغيتوهات، مفهوم مشوه للفن والجمال، اذا أي واحد من هؤلاء المتفلسفين محدثي الفهم المشوه بقرب وبخربش على سور منزلي او بعلق دناديش سوف يتم نتف ريشه وصنع مخدة وثيرة منها