البريمير ليغ

مانشستر يونايتد يضع خلفه خيبة ايندهوفن وليفربول يتعثر مجددا

تم نشره في الأحد 20 أيلول / سبتمبر 2015. 08:26 مـساءً - آخر تعديل في الأحد 20 أيلول / سبتمبر 2015. 11:26 مـساءً
  • لاعبو مانشستر يونايتد يحتلفون بالهدف الثالث الذي أحرزه الاسباني خوان ماتا -(أ ف ب)
لندن- وضع مانشستر يونايتد خلفه خيبة خسارة منتصف الاسبوع امام مضيفه ايندهوفن الهولندي (1-2) في دوري ابطال اوروبا، وذلك من خلال فوزه على مضيفه ساوثمبتون 3-2 اليوم الاحد في المرحلة السادسة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.
ويدين يونايتد بثأره من ساوثمبتون الذي اسقطه الموسم الماضي على "اولدترافورد" بفوزه عليه 1-صفر، الى الوافد الجديد الفرنسي انتوني مارسيال الذي وجد طريقه الى الشباك للمباراة الثانية على التوالي بتسجيله ثنائية حول من خلالها تخلف فريقه الذي اهتزت شباكه منذ الدقيقة 13 بهدف للايطالي غراتسيانو بيليه الذي سقطت الكرة امامه بعدما صد الحارس الاسباني دافيد دي خيا تسديدة السنغالي ساديو مانيه فتابعها في الشباك.
وجاء رد فريق المدرب الهولندي لويس فان غال في الدقيقة 34 عبر مارسيل الذي وصلت اليه الكرة داخل المنطقة بتمريرة رأسية من الاسباني خوان ماتا المتسلل بحسب الاعادة، فسيطر عليها ثم التف على نفسه قبل ان يسدد في شباك الحارس الهولندي مارتن ستيكيلنبرغ.
وفي بداية الشوط الثاني استفاد مارسيال من تمريرة خلفية خاطئة للياباني مايا يوشيدا ليخطف الكرة قبل ان يضعها في شباك اصحاب الارض الذين اهتزت شباكهم للمرة الثالثة في الدقيقة 68 عبر ماتا الذي كان في المكان المناسب ليتابع الكرة المرتدة من القائم اثر تسديدة من زميله الهولندي ممفيس ديباي.
وعندما كانت المباراة تلفظ انفاسها الاخيرة قلص بيليه الفارق بهدف شخصي اخر وجاء بكرة رأسية اثر تمريرة عرضية من مانيه ايضا (86)، لكن ذلك لم يجنب فريقه هزيمته الثانية هذا الفوز، مقابل فوز وثلاثة تعادلات (6 نقاط).
ورفع يونايتد بانتصاره الرابع هذا الموسم رصيده الى 13 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطتين عن جاره اللدود مانشستر سيتي الذي مني السبت بهزيمته الاولى هذا الموسم على يد ضيفه وست هام يونايتد (1-2)، مستفيدا ايضا من تعادل ليستر سيتي مع مضيفه ستوك سيتي (2-2).
 
ليفربول 1-1 نوريتش سيتي
 
على ملعب "انفيلد"، واصل ليفربول نتائجه المخيبة بتعادله مع ضيفه نوريتش سيتي 1-1 في مباراة شارك فيها مهاجمه الدولي دانيال ستاريدج وذلك للمرة الاولى منذ نيسان/ابريل الماضي بسبب خضوعه لعملية جراحية.
ولم تشكل عودة ستاريدج الذي اكتفى بـ18 مباراة الموسم الماضي والذي خرج في الدقيقة 63 من مباراة اليوم، نقطة تحول في مسار ليفربول اذ فشل فريق المدرب الايرلندي الشمالي برندن رودجرز في تحقيق الفوز للمرحلة الرابعة على التوالي وذلك بعدما استهل الموسم بانتصارين متتاليين.
وافتتح ليفربول التسجيل في الدقيقة 48 عبر داني اينغز اثر تمريرة من الاسباني البرتو مورينو، لكن راسل مارتن منح نوريتش نقطته الثامنة وابقاه على المسافة ذاتها من "الحمر" بهدف في الدقيقة 61 اثر ركلة ركنية اعترضها الحارس البلجيكي سيمون مينيوليه لكن الكرة سقطت امام مارتن الذي سيطر عليها بصدره ثم سددها في الشباك.
وعلى ملعب "وايت هارت لاين"، يبدو ان توتنهام تخلص من عقدة التعادلات وذلك بعدما حقق فوزه الثاني على التوالي بتغلبه على ضيفه وجاره اللندني كريستال بالاس 1-صفر.
وكان توتنهام فك النحس الذي لازمه منذ بداية الموسم وحقق في المرحلة السابقة فوزه الاول بتغلبه على مضيفه سندرلاند 1-صفر ايضا، وذلك بعد ثلاثة تعادلات متتالية اضافة الى الخسارة التي مني بها في مستهل الموسم امام مانشستر يونايتد (صفر-1).
وتمكن فريق المدرب الارجنتيني ماوريسيو بوكيتينو الذي بدأ مشواره في الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" بالفوز على ضيفه المغمور كاراباخ الاذربيجاني 3-1 الخميس الماضي، من اضافة فوز ثان اليوم على حساب كريستال بالاس بفضل لاعبه الجديد الكوري الجنوبي هيونغ مين سون الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 68 بعد هجمة قادها الوافد الجديد الاخر ايريك لاميلا والدنماركي كريستيان ايريكسن وانهاها لاعب باير ليفركوزن الالماني السابق بتسديدة في شباك الحارس اليكس ماكارثي الذي خدعته الكرة بعدما ارتدت من الارض ومرت بين ساقيه.
ورفع توتنهام الذي تنتظره مواجهة صعبة في المرحلة المقبلة ضد مانشستر سيتي، رصيده الى 9 نقاط، فيما تجمد رصيد كريستال بالاس عند 9 ايضا بعدما مني بهزيمته الثالثة هذا الموسم مقابل ثلاثة انتصارات. (أ ف ب)

- ترتيب فرق الصدارة:
1- مانشستر سيتي 15 نقطة من 6 مباريات
2- مانشستر يونايتد 13 من 6
3- وست هام 12 من 6
4- ليستر سيتي 12 من 6
5- ارسنال 10 من 6
التعليق