668 مليون دولار خصصت للأردن منذ 2012 وحتى العام الحالي

44 مليون دولار مساعدات أميركية إضافية لدعم اللاجئين السوريين بالمملكة

تم نشره في الأربعاء 23 أيلول / سبتمبر 2015. 12:00 صباحاً
  • سوريون في مخيم الزعتري - (تصوير: محمد أبو غوش)

سماح بيبرس

عمان- خصصت الولايات المتحدة الأميركية 44 مليون دولار كمساعدات انسانية اضافية لمواجهة الأزمة السورية الإنسانية في الأردن، بحسب بيان صدر أمس عن السفارة الأميركية في المملكة.
ويأتي المبلغ الإضافي من أصل 419 مليون دولار تمّ تخصيصها لدعم اللاجئين في كل من سورية ولبنان والأردن وتركيا والعراق ومصر والاقليم.
وأشار البيان الى أن مجموع مساهمة الولايات المتحدة لدعم اللاجئين السوريين في الأردن وصل منذ السنة المالية 2012 وحتى العام الحالي إلى ما يقارب مبلغ 668 مليون دولار.
وبين أنّ الولايات المتحدة ستقدم للسنة المالية 2015، مبلغ 419 مليون دولار تقريباً كمساعدات إنسانية إضافية للرعاية الصحية لذوي الحالات الطارئة، ولتوفير المياه الصالحة للشرب، والغذاء والمأوى وإمدادات الإغاثة العاجلة إلى السوريين المتضررين من الصراع. ومن ضمن هذا التمويل الجديد مبلغ 44 مليون دولار من المساعدات الإضافية إلى الأردن، ليصل مجموع مساهمة الولايات المتحدة إلى الأردن منذ السنة المالية 2012 إلى ما يقارب مبلغ 668 مليون دولار.
وسيدعم التمويل الجديد عمليات الأمم المتحدة، بما في ذلك مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين (UNHCR)، وصندوق الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، والمنظمة الدولية للهجرة (IOM)، والمنظمات الدولية والمنظمات غير الحكومية الأخرى. وسوف توفر المأوى والمياه والرعاية الطبية والغذاء والحماية وغيرها من الضروريات للملايين من الناس الذين يعانون داخل سورية ونحو 4 ملايين لاجئ من سورية في المنطقة.  كما أنه يساعد على تخفيف أثر الأزمة على الحكومات والمجتمعات في جميع أنحاء المنطقة التي تجهد للتعامل مع تدفق جماعي للاجئين من سورية.
وأشار البيان أنه في الأردن أكثر من 80 % من اللاجئين السوريين يعيشون في المدن والبلدات الأردنية وليس في مخيمات اللاجئين.
وأضاف أن "دعمنا للاجئين السوريين يتضمن الدعم النقدي لمواجهة الاحتياجات الاساسية للاجئين وتأهيل ملاجئ مناسبة مع ضمان عدم اضطرارهم إلى بذل مجهود كبير لتأمين المال مثل اجبار ابنائهم على العمل بدلا من الذهاب إلى المدارس" كما يتضمن هذا التمويل دعم المدارس ليتمكن كافة الأطفال من تلقي التعليم اللازم والذي يستحقونه، وبالنسبة لنحو 90 ألف طالب لا يستطيعون الذهاب إلى المدارس الحكومية فإن هذا التمويل يتضمن نشاطات تعليمية غير رسمية في مساحات مخصصة للأطفال والمراهقين، ودعم نفسي للتعافي من الصدمات التي واجهوها في سورية.
كما يتضمن تمويل الولايات المتحدة ايضا دعم "الاونروا" لمواجهة احتياجات 15 ألف لاجئ فلسطيني في الأردن تضرروا من الحرب في سورية لتقديم الدعم الصحي والخدمات الطبية لهم والمساعدات النقدية لتغطية الاحتياجات الاساسية.
ووفق البيان خصصت الولايات المتحدة  ضمن المساعدات الجديدة 242 مليون دولار لدعم النازحين داخل سورية، و57.5 مليون دولار للاجئين في لبنان و29 مليون للاجئين في تركيا و22 مليون دولار للاجئين في العراق ولاجئين في مصر 4 ملايين كما قدمت للاقليم 2.5 مليون دولار .
وأشار البيان الى أنّ الولايات المتحدة تعد أكبر جهة مانحة للمساعدات الإنسانية للأزمة السورية حيث قدمت ما يزيد على 4.5 مليار دولار للمساعدة في التصدي للظروف الصعبة التي تواجه 7.6 مليون نازح داخل سورية وأكثر من 4 ملايين لاجئ سوري في جميع أنحاء المنطقة.  ويتبع هذا الإعلان للمساعدة الإنسانية الإضافية إعلان وزير الخارجية جون كيري بالأمس عن سعي الولايات المتحدة لإدخال 85 ألف لاجئ في السنة المالية الحالية و100 ألف لاجئ في العام المقبل.

التعليق