محطات المحروقات والغاز توفر احتياطيا يغطي الطلب في العيد

تم نشره في الأربعاء 23 أيلول / سبتمبر 2015. 12:00 صباحاً
  • عامل في إحدى محطات المحروقات في عمان (أرشيفية- تصوير: اسامه الرفاعي)

رهام زيدان

عمان- أكدت نقابة اصحاب محطات المحروقات ومراكز التوزيع استعداد القطاع لتلبية احتياجات المستهلكين من المشتقات النفطية والغاز طيلة فترة عطلة العيد.
وقال رئيس النقابة فهد الفايز، إن كميات المشتقات النفطية متوفرة في كل المحطات؛ حيث تم الاتفاق مع شركات التسويق على ان تزود المحطات بكميات توفر مخزونا لديها يتناسب مع حجم الطلب اليومي الاعتيادي وبما يغطي فترة العطلة، مؤكدا أن مصفاة البترول تعاونت معهم بشكل كبير في تلبية هذه الطلبات إلى المحطات.
وبين أن أول يوم في العيد سيكون عطلة بالنسبة لمصفاة البترول لتعاود العمل كالمعتاد منذ صباح ثاني يوم من العطلة، اما المحطات فتبقى عاملة كل منها وفقا لدوامها المتعارف عليه.
اما بالنسبة لاسطوانات الغاز، فإن اول يوم سيكون عطلة رسمية بالنسبة للموزعين على السيارات في الاحياء السكنية، ليعاودوا الدوام مع ثاني يوم من ايام العطلة، داعيا المواطنين إلى الاتصال مع مكتب التوزيع الاقرب اليهم او الذي اعتادوا التعامل معه في حالة الحاجة الاضطرارية.
وبحسب ارقام النقابة، حافظ الطلب على مختلف اصناف المشتقات النفطية خلال الاسبوع الماضي، على مستويات اعتيادية في مثل هذا الوقت من العام، مع زيادة طفيفة بسبب توجه المحطات واصحاب المستودعات إلى توفير مخزون لديهم يغطي العطلة؛ حيث بلغ الطلب على مختلف الاصناف يوم أمس نحو 10.7 الف طن مقارنة مع نحو 14.6 ألف طن يوم اول من امس، و9.8 ألف طن في اليوم الذي سبقه.
وكان أكثر هذه الكميات من مادة السولار وبحجم 51 الف طن تقريب يوم امس، ونحو 70.5 ألف طن يوم اول من أمس و نحو45.6 ألف طن في اليوم الذي سبقه.
اما بالنسبة للطلب على اسطوانات الغاز فبلغ اجمالي حجم الطلب عليها يوم أمس نحو 71.4 ألف اسطوانة يوم امس ونحو56 الف اسطوانة يوم أول من أمس، و61.1 ألف اسطوانة في اليوم الذي سبقه.
وتوقعت مصادر النقابة ان يبقى الطلب عند هذه المستويات حتى نهاية الشهر الحالي رغم محاولة بعض المستهلكين استغلال انخفاض اسعار المشتقات، وخصوصا السولار لبناء مخزون لفصل الشتاء المقبل.

التعليق