داعش يتبنى تفجيرا أوقع 25 قتيلا بمسجد في صنعاء

تم نشره في الخميس 24 أيلول / سبتمبر 2015. 09:19 مـساءً
  • مشهد من المسجد بعد التفجير-(ا ف ب)

الغد- أعلن تنظيم داعش الإرهابي، مساء الخميس، مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري، الذي استهدف مسجدا في العاصمة صنعاء، صباحا، وأسفر عن مقتل 25، وإصابة العشرات.
وقال بيان صادر عن ما يسمى "ولاية صنعاء" التابعة للتنظيم نُشر على "تويتر"، إن العملية الانتحارية التي استهدفت مصلين أثناء صلاة العيد في مسجد البليلي، "تأتي ضمن موجة العمليات الثأرية من الحوثيين". 
و ذكر البيان، أن منفذ العملية "أبو عمر الحديدي"، انغمس بحزامه الناسف وسط تجمع المصلين في الجامع بمنطقة "باب اليمن"، ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات.

ووقع انفجار صباح اليوم، في جامع بحي البليلي، أثناء تأدية جموع من المواطنين شعائر صلاة عيد اﻷضحى، بواسطة عبوتين ناسفتين زرعتا أمام المسجد".

وشهدت العاصمة صنعاء منذ آذار (مارس) الماضي سلسلة من العمليات الانتحارية، استهدفت مقرات ومساجد في مناطق تجمعات الحوثيين، وتبناها تنظيم داعش.-(الأناضول)

التعليق