الملك يؤكد لكيري ضرورة وقف الانتهاكات الإسرائيلية بالقدس

تم نشره في الاثنين 28 أيلول / سبتمبر 2015. 08:25 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 28 أيلول / سبتمبر 2015. 09:01 صباحاً

عمان- الغد- التقى جلالة الملك عبدالله الثاني في نيويورك، مساء أمس الأحد، وزير الخارجية الأميركي جون كيري، حيث جرى بحث تطورات الأوضاع في الشرق الأوسط.
وأكد جلالته، في اللقاء الذي حضره سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، ضرورة وقف الانتهاكات الإسرائيلية في الحرم القدسي الشريف.
وشدد جلالته على أهمية مواصلة المجتمع الدولي جهوده لمحاربة العصابات الإرهابية.
وعلى صعيد الأزمة السورية، جدد جلالة الملك التأكيد على موقف الأردن الداعي لإيجاد حل سياسي ينهي الأزمة السورية، ويحفظ وحدة سوريا أرضا وشعبا.
وتناول اللقاء، الأعباء التي تتحملها المملكة جراء استضافة العدد الأكبر من اللاجئين السوريين على أراضيها، وضرورة دعم المجتمع الدولي ومنظماته للأردن لتمكينه من الاستمرار في توفير الخدمات الإساسية لهم.
كما جرى، خلال اللقاء، بحث سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والتبادل التجاري بين الأردن والولايات المتحدة الأميركية في مختلف القطاعات.
بدوره، وضع كيري جلالة الملك بصورة الجهود الأميركية لاستئناف مساعي تحقيق السلام في المنطقة، إضافة إلى جهودها في مواجهة الإرهاب والتطرف، لافتا إلى أهمية ما يقوم به الأردن في التصدي للفكر الإرهابي وعصاباته ومكافحته.
وأعرب كيري عن تقديره للدور الأردني، بقيادة جلالة الملك، في دعم مساعي تحقيق السلام والاستقرار في الشرق الأوسط.
حضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ونائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومدير مكتب جلالة الملك، ومستشار جلالة الملك مقرر مجلس السياسات الوطني، والسفيرة الأردنية في واشنطن، مندوبة الأردن الدائمة لدى الأمم المتحدة.

التعليق