اليمن: قوات التحالف على مشارف سد مأرب

تم نشره في الثلاثاء 29 أيلول / سبتمبر 2015. 12:00 صباحاً
  • طائرات مقاتلة سعودية - أرشيفية

عدن-  أطلقت القوات اليمنية مدعومة بطائرات وعناصر قوات التحالف العربي بقيادة السعودية، حملة عسكرية كبيرة لطرد ميليشيات الحوثي وصالح من محيط سد مأرب التاريخي.
مصادر عسكرية من الجيش اليمني قالت إنهم يستهدفون الحوثيين من ثلاث محاور مستفيدين من تغطية التحالف الجوية، وقد أسفرت معارك الأربع وعشرين ساعة الأخيرة في محيط سد مأرب عن قتل أكثر من 22 حوثياً.
يذكر أن التحالف العربي كان استقدم تعزيزات كبيرة إلى مأرب، لتأمين المدينة وهم الآن يهاجمون جيوب الانقلابيين الذين يتحصنون في أودية يصعب الوصول إليها، لا سيما في شمال غرب المنطقة.
الحملة العسكرية البرية في مأرب تُعتبر جوهرية ولا بد من حسمها قبل التحرك باتجاه العاصمة صنعاء القريبة والتي يسيطر عليها الحوثيون منذ عام.
وسد مأرب يبعد عشرات الكيلومترات فقط عن جنوب غرب المدينة. وهو يُعتبر من أهم المعالم الأثرية، تاريخه يعود إلى نحو القرن السابع قبل الميلاد.
أما أهمية مأرب المحافظة، فلا تقتصر فقط على عامل قربها من صنعاء واحتوائها على السد بل هي أيضاً خزان يمن النفطي، وتضم تجمعاً قبلياً هو الأكبر والأقوى في البلاد.
ودارت اشتباكات عنيفة حول السد الواقع على بعد عشرة كلم جنوب غرب مأرب، كبرى مدن المحافظة التي تحمل الاسم نفسه.
وتشن طائرات مقاتلة ومروحيات اباتشي تابعة للتحالف غارات ضد مواقع الحوثيين، المتمردين المتحالفين مع إيران.
وقال عبد الواحد القبلي نائب محافظ مأرب الذي يتولى قيادة القوات الموالية للحكومة "نشن هجوما على الحوثيين من ثلاثة محاور، الشمال والجنوب والشرق، ونحظى بدعم قوي من طيران التحالف".
من جهته، قال عبده السياني قائد القوات الخاصة في شرطة مأرب ان القوات الموالية للحكومة اليمنية تواصل الاشتباكات مع الحوثيين على جبهات متفرقة من المحافظة الصحراوية الغنية بالنفط والواقعة شرق صنعاء.
واضاف ان 22 من الحوثيين قتلوا في المعارك خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية.
والهجوم البري في محافظة مأرب يعتبر ضروريا قبل أي عملية نحو صنعاء التي سيطر عليها الحوثيون العام الماضي لكنها تخضع منذ آذار(مارس) لغارات جوية شبه يومية يشنها التحالف العربي.
إلى ذلك، قتل 40 شخصا على الاقل بينهم أطفال واصيب عشرات آخرون أمس في اليمن في غارة جوية على قاعة كانت تشهد حفل زفاف، بحسب ما افاد اطباء، فيما حمل شهود التحالف المناهض للمتمردين الحوثيين مسؤولية الهجوم.
وتحدث طبيب عن اربعين قتيلا في حصيلة جديدة بعد وصول مزيد من الجثث الى مستشفى مدينة المخا الواقعة على البحر الاحمر في جنوب غرب البلاد والتي يسيطر عليها الحوثيون.
واضاف الطبيب ان هناك عشرات الجرحى و"معظمهم في حالة خطيرة"، مؤكدا ان "قصفا" طاول قاعة زفاف في المخا من دون تفاصيل اضافية.
وأكد سكان ان المأساة سببها غارة جوية للتحالف العربي الذي تقوده السعودية وتدخل في آذار(مارس) في النزاع باليمن دعما للرئيس عبد ربه منصور هادي في مواجهة الحوثيين.
وقال شاهد "انها غارة جوية للتحالف اصابت قاعة الزفاف".
لكن شاهدا آخر نفى ان يكون سمع هدير طائرات.
ومنذ ستة اشهر، يشن تحالف عربي بقيادة السعودية غارات جوية كثيفة في اليمن ضد المتمردين الحوثيين بعدما سيطروا على مناطق واسعة في هذا البلد بينها العاصمة صنعاء.-(وكالات)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الحزم (هايل البرار)

    الثلاثاء 29 أيلول / سبتمبر 2015.
    انشاءاللة سيتم تطهير مارب قريبا بفضل الله ثم فضل دول التحالف ولينصرن الله من ينصره