التكلفة المادية تبلغ من 20-25 مليون دينار

إطلاق شعار كأس العالم للسيدات "الأردن ملعبنا"

تم نشره في الثلاثاء 29 أيلول / سبتمبر 2015. 06:58 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 29 أيلول / سبتمبر 2015. 07:16 مـساءً
  • م.صلاح صبرة يتحدث في المؤتمر الصحفي - (جهاد النجار)

عمان-الغد- أكدت مديرة الدائرة النسوية في الاتحاد الدولي لكرة القدم تيتيانا هينين عن ان جميع الدول المشاركة في كأس العالم للسيدات تحت 17 سنة، التي تستضيفها الأردن آواخر أيلول (سبتمبر) من العام المقبل، في أيدي آمنة، وتاكيدها على مضي اللجنة المحلية المنظمة العليا للبطولة في المسار الصحيح  بما يخص البنية التحتية، واماكن الاقامة وتوفير كافة المتطلبات وفق معايير "فيفا".

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي اقيم في اتحاد الكرة الثلاثاء ، وتحدث فيه نائب سمو رئيس الهيئة التنفيذية لاتحاد الكرة م.صلاح صبرة، المدير التنفيذي للبطولة سمر نصار وممثلة الاتحاد الدولي هينين، متفقين على جاهزية كافة الامور التنظيمية وانجاز ما تبقى بخصوص جاهزية الملاعب التي تحتضن المنافسات الى جانب التدريبية منها، وما يخص اقامة ال 15 دولة المشاركة الى جانب الاردن المضيف، حكام البطولة ومختلف لجانها.

من جانبه أشار رئيس اللجنة المحلية المنظمة العليا م.صلاح صبرة، أن اللجنة تمضي وفق توجيهات ملكية سامية، واهتمام ومتابعة رئيس الهيئة التنفيذية لاتحاد الكرة للاهتمام بقطاع الشباب بسكل عام، وما يخص الإناث في تعميم ثقافة كرة القدم للسيدات في المجتمع الأردني، منوها ان ما يهم الجميع ترك ارث مستدام من استضافة البطولة لدى ابناء الوطن، وترويج اللعبة للسيدات على غرار الرجال والتي تلتقي مع جهود سمو الامير علي بن الحسين الى تطوير الرؤية الى منطق عالمي.

وتابع:" نستثمر بدء لعد التنازلي لاستضافة الحدث العالمي ووقوفنا امام عام كامل من العمل قبل انطلاق المباريات، ونعمد الى تقييم انفسنا وما تم إنجازه بشكل موصوعي وشفاف، نقف عند نقاط الضعف، ونعترف ان جاهزية الملاعب في ظل العديد من المستجدات ولاسميا ماحدث في ملعب الحسن بإربد يؤرقنا، الا اننا نؤكد اننا سنكون بمستوى الحدث ونملك القدرة لنتميز في استضافة الحدث وتركه ارثا اردنيا من كافة النواحي وبما يخص البنية التحتية بالدرجة الاولى، وعلامة مميزة يشار اليها بالبنان من قبل الدول الذي تنوي استضافة الحدث من بعدنا".

وأكد صبرة أن الأمر تحت السيطرة في ملعب الحسنى بإربد، وتم البدء بالعمل بما يخص اعادة تاهيله الذي بدا الثلاثاء، وسيتن البدء بزراعته في منتصف شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل وسيجهز في آذار (مارس) المقبل، الى جانب البدء بالعمل بما يخص توفير التطلبات في ستاد عمان الدولي بما يخص غرف غيار اللاعبين ويتم تجهيز المقاعد بالملعب قبل مباراة المنتخب الوطني مع استراليا بالتصفيات المزدوجة على حد تعبيره، منوها انه يتم زراعة ملعب في منطقة مادبا وآخر بالمفرق ليكون جاهزا للتعامل مع المستجدات الطارئة بما يخص ال 4 ملاعب الرئيسة لاستقبال المباريات.

على صعيد متصل، كشف المدير التنفيذي للبطولة سمر نصار عن شعار البطولة الذي يتضمن عباراة "الاردن ملعبنا"، مؤكدين ان الاردن مكانا مناسبا لكرة القدم العالمية، مشيرا ان التطلعات تمضي لتحقيق اهداف البطولة بما يخص توفير بنية تحتية بمعايير دولية التي تاتي بالمقام الاول، وتوقفت عند تكاليف البطولة الباهضة من 20-25 مليون دينار، مشيرة إلى دور المجلس الاعلى للشباب وامانة عمان وبعض الجهات، مؤكدة ان العمل يجري الى ابرام العديد من الاتفاقيات كبريات الشركات خلال الفترة المقبلة.

 

التعليق