شبهة ارتباط بين مؤسسة ميسي الخيرية وعصابة مخدرات

تم نشره في الخميس 1 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 07:40 مـساءً
  • ليونيل ميسي- (ا ف ب)

أبوظبي- تجري إدارة مكافحة المخدرات الأميركية تحقيقات مع المؤسسة الخيرية التي أنشأها ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني، بعد شبهات بشأن ارتباطها بعصابة مخدرات مكسيكية.

وحسب صحيفة "إلموندو" الإسبانية، فإن مباريات نظمتها "مؤسسة ليو ميسي" الخيرية في أميركا الجنوبية، يعتقد أن وراءها عمليات تبييض أموال مرتبطة بعصابة مخدرات مكسيكية كبيرة هي "فالنسيا كارتل".

وتقول الصحيفة إن أموالا تم جمعها من المباريات الودية، التي نظمتها مؤسسة ميسي، لم يتم التبرع بها للمنظمات الخيرية.

كما يعتقد أيضا أن لاعبين شاركوا في هذه المباريات، جنوا منها دخلا لم يدفعوا عنه الضرائب المقررة.

والقضية ليست الصدام الأول لميسي، أفضل لاعب في العالم 4 مرات، مع القانون، فاللاعب الأرجنتيني اتهم مع والده في وقت سابق بالتهرب الضريبي.

ويجني النجم الأرجنتيني سنويا ما يقترب من 65 مليون دولار، من ناديه برشلونة ومن عقود الرعاية مع شركات كبرى أهمها بيبسي وأديداس والطيران التركي. (سكاي نيوز)

 

التعليق